بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل

بعد معاناة طويلة مع المرض

طبيب سعودي ينهي مأساة عائلة كويتية في 3 ساعات د. عادل السحيباني : عمليات الجفن من أسهل عمليات العيون والد الطفل : انتهت رحلتنا من القلق والمعاناة والدة الطفل : في عاصمة الطب وجدت علاج ابني .

المدير التنفيذي الزهراني : انه واجبنا في مملكة الإنسانية .

 

 
تمكن طبيب سعودي من إنهاء معاناة أسرة كويتية استمرت نحو ثمانية أشهر وتبدأ القصة عندما ولد الطفل ( بدر العدواني ) مع وجود تشوه خلقي في جفن إحدى عينيه والذي كان مغلقاً للعين بالكامل .
وبعد رحلة بحث طويلة عن العلاج في دولة الكويت الشقيقة قرر والد الطفل ومن خلال بحث في عدد من المراكز الطبية في المملكة التوجه إلى مركز ابن رشد التخصصي.
حيث قام الدكتور عادل السحيباني استشاري العيون في المركز وعضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة الملك سعود بمباشرة الحالة حيث قرر إجراء العملية الجراحية للرضيع بدر العدواني والبالغ من العمر 8 أشهر .
من جانبه أكد الدكتور السحيباني أن هذا النوع من العمليات يعد من أسهل أنواع جراحات العيون التي يمكن للطبيب إجرائها و  يحتاج الطفل في هذه الحال إلى التنويم في المستشفى بعد الانتهاء من إجرائها مباشرة.
مبيناً أن العملية استغرقت 3 ساعات وتكللت بالنجاح ولله الحمد موضحاً أنه بالرغم من سهولة إجراء العملية إلا أنه في حال عدم إجرائها تؤدي إلى مضاعفات كثيرة في العين كما أنها تشكل معاناة مؤلمة للوالدين إضافة إلى ماتسببه من متاعب صحية ونفسية للطفل .
من جانبه عبر والد الطفل السيد فراج العدواني عن سعادته البالغة بنجاح العملية وقال : ( أتوجه إلى الله عز وجل بالحمد والشكر أولاً على مامن به من نجاح العملية الجراحية، حيث كنا قبل إجرائها نواجه الكثير من الصعوبات ونعاني من القلق لأننا لم نكن نعرف الكثير من التفاصيل عن هذا النوع من الأمراض.
إضافة إلى رحلة البحث المضنية عن العلاج حتى تمكنا بحمد الله من وجوده في المملكة من خلال مركز ابن رشد والذي بادر على الفور باستقبال الحالة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة حتى قرر الاستشاري الدكتور عادل السحيباني إجراء العملية.
و أود بهذه المناسبة أن أتوجه للجميع بالشكر والتقدير سواء في إدارة المركز و السفارة الكويتية بالرياض وطاقم الأطباء و المساعدين على مابذلوه من جهد تكللت هذه العملية بالنجاح ولله الحمد.
والدة الطفل السيدة أم بدر قالت ودموع الفرح تغمر عينيها : لا أجد ما أقوله سوى شكر الله عز وجل على أن تم بشفاء ابني.
ثم الشكر للجميع على ماقامو به من جهود لإنهاء معاناة ابني ومن ثم معاناتي و والده فقد كنا نشعر بالألم الحزن على الطفل خاصة أننا لم نجد له العلاج المناسب في بداية الأمر ولكن مع البحث المستمر نصحنا الطبيب المعالج له في الكويت بالتوجه إلى المملكة والى الرياض تحديداً والى المركز الطبي حيث قمنا بمخاطبة السفارة الكويتية بالرياض والتي قامت مشكورة بالتواصل مع المركز وقدمت كافة التسهيلات التي احتجنا إليها للوصول إلى الرياض.
و التي تستحق بجدارة لقب عاصمة الطب في الخليج العربي والعلم وقمنا بمراجعة الدكتور عادل السحيباني و الذي قام مشكوراً بتهيئة كافة الاستعدادات لنجاح العملية و التي تكللت بالنجاح ولله الحمد فقد وجدت في عاصمة الطب علاج لعين طفلي .
من جهة أخرى عبر المدير التنفيذي للمركز الأستاذ زكي الزهراني عن سعادته بنجاح العملية الجراحية للطفل بدر العدواني وقال : أود بداية أن احمد الله سبحانه وتعالى على هذا النجاح الكبير لهذه الجراحة و التي تعد من أبسط أنواع الجراحات التجميلية للعين رغم دقتها فقد استغرقت إجراء العملية 3 ساعات كاملة و أهنئ أسرة الطفل على نجاحها وعلى رأسها سعادة السفير وكبار المسئولين مؤكداً أن ماقام به مركز ابن رشد هو الواجب الطبي و الإنساني الذي يجمع من رسالة المركز و أهدافه , مرحباً باستقبال أي نوع من الحالات المرضية في إصابات العيون المختلفة و أضاف : أن هذا واجبنا الإنساني الذي نفخر القيام به في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أل سعود – حفظه الله – ملك الإنسانية فنحمد الله على سلامة الطفل ونتمنى له الشفاء العاجل .

 

9/25/2017 7:27:31 AM

9/25/2017 7:27:31 AM 9/25/2017 7:27:31 AM بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل

بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل بن رشد ينهي معاناة مريض بعد ان ضاقت به السبل