الحجامة وجلاء البصر
1-رسم تخطيطي يحدد منطقة الحجامة على الكاهل 2-مرحلة وضع كأس الحجامة لإحداث الاحتقان الدموي
3-منطقة الاحتقان الجلدي التي أحدثها كأس الحجامة 4-وضع كؤوس الحجامة في منطقة الكاهل لإحداث الاحتقان
5-إجراء التشطيبات الجراحية السطحية لإخراج الدم المحتقن الهرم 6-سحب الدم الهرم بواسطة كأسي الحجامة
7-التشطيبات الجراحية البسيطة بعد انتهاء عملية سحب الدم الفاسد
 

 

درهم وقاية خير من قنطار علاج ...

حكمة قديمة ولكنها ثمينة ، فكلما ضاقت بنا السبل نعود إلى حكم ومقالات الأجداد الأوائل ،وحري بنا أن نعود إلى ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم عن الحجامة وفوائدها منذ أكثر من خمسة عشر قرنا ( الشفاء في ثلاث :شربة عسل، وشرطة محجم ،وكية نار ،وأنهي أمتي عن الكي )،(إن أمثل ما تداويتم به الحجامة) وقال (ما مررت بملأ ليلة أسري بي إلا قالوا مر أمتك بالحجامة ).

من هذه الأحاديث النبوية نستشف حقيقة طبية مفادها أن الحجامة لها قيمة وقائية وشفائية ، وقد أصبحت في الآونة الأخيرة ليست مطلبا فقط في المجتمعات الإسلامية لأنها سنة النبي صلى الله عليه وسلم  وإنما في كل المجتمعات العربية والعالمية لما حققته من نتائج جيدة في علاج بعض الأمراض التي عجز الطب عن شفائها .

وكما سبق ونشر في عدة مجلات وصحف عالمية وعربية ،فقد أثبتت عدة دراسات وأبحاث قيمة الحجامة ودورها في شفاء الإمراض (الضغط ، السكري ، الكولسترول ،هبوط القلب ، الصداع النصفي وغيرها ، بالإضافة إلى تأثيرها على الجهاز المناعي للإنسان).

ولا بد أن نتواضع ونعلن بأننا لا نعرف الصلة بين الحجامة من جهة وأمراض العين  من جهة أخرى ، ولكن لقد ثبت بالدليل القاطع والتجربة خير برهان أن للحجامة علاقة وثيقة بأمراض العين حيث أنها حقا  تجلو البصر.

ولعل القارئ يعلم بأن كلمة الحجامة مأخوذة من حجم وحجَم ،وحجَم الأمر أي أعاده إلى حجمه الطبيعي، وبالحجامة يتم إعادة الدم إلى نصابه الطبيعي وبالتالي تنشيط الدورة الدموية وإزالة ما ازداد من الفاسد (الهرم ) من الدم الذي عجز الإنسان عن التخلص منه.

ودعوني أختصر قوانين الحجامة بالنقاط التالية نظرا لعدم اتساع الورق للحديث عنها:
 
قال صلى الله عليه وسلم : (( نعم العبد الحجام يذهب بالدم ويخف الصلب وتجلو عن البصر)) . يذهب بالدم أي الفاسد منه ، ويخف الصلب :بسحب الشوائب الدموية المترسبة فيه، ويجلو البصر بدعم التروية الدموية لمركز الرؤيا والعين .

* أفضل أماكن الحجامة على الكاهل بين الكتفين لأنها منطقة تجمع الكريات الحمراء التالفة والعاجزة والشوائب الدموية ،وهي منطقة مأمونة وخالية من أية أوعية دموية يكون جرحها خطيرا حتى لو كان المرء يعاني من السكر أو الناعور فلا خطر من التشطيبات السطحية .

* أفضل أوقاتها في الربيع عملا بقول رسول الله (ص) استعينوا على شدة الحر بالحجامة وبما أن شدة الحر في الصيف فمن البديهي أن تكون الحجامة في الربيع .وذلك بسبب زيادة لزوجة الدم في الشتاء ،وزيادة ميوعته في الصيف .

* ((الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة)).حيث يكون الدم راكدا والشوائب متجمعة في منطقة الكاهل .

* الموعد الشهري لها من 17-27 من الشهر الهجري الذي يصادف في فصل الربيع تيمنا بالرسول الأعظم (الحجامة تكره في أول الهلال ولا يرجى نفعها حتى ينقص الهلال).

* إضافة إلى ضرورة إجرائها سنويا عند الرجال من سن 18 عاما وعند النساء بعد سن اليأس وذلك لتنشيط الدورة الدموية حيث قال الرسول الأعظم (( نعم العادة الحجامة هي من العام إلى العام شفاء)).

وكل ما سبق من قوانين قد تم إثبات صحتها من خلال التجارب والدراسات التي أجريت في سوريا منذ عدة أعوام من قبل أطباء ومتخصصين في كل المجالات .

ولكن ألا يكفينا أحاديث نبينا صلى الله عليه وسلم وقوله تعالى فيه : (( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )) فهو المعلم والباحث و الطبيب الأول.

ومن ضمن الدراسات التي أجريت أثر الحجامة على مرضى العيون المصابين بالتراخوما –الرمد الربيعي- متلازمة جوغرن أو التهاب القرنية والملتحمة التجفافي ، شحمية العين ،رمل الملتحمة ،اعتلال الشبكية السكري ،اعتلال الشبكية بسبب  ارتفاع ضغط الدم ،إضافة إلى العيوب الانكسارية قصر النظر- طول النظر – وقصر البصر .

فقد لوحظ تحسن القدرة البصرية عند هؤلاء المرضى بعد إجراء عملية الحجامة ولابد أن أقول وللإنصاف أنه إذا تأملنا بما ورد من أحاديث استحباب التداوي بالحجامة وما قيل عن فوائدها ومنافعها وحسن نتائجها،  لوجدنا أن ما اكتشفه الطب حتى ألان غيض من فيض علم الرسول الكريم ، وكم نتمنى أن يتم لاحقا اكتشاف كل فوائدها من خلال بحوث معمقة وتجارب أوسع لان في الحجامة صحة الأبدان وهي المنقذة والنافعة بإذن الواحد الأحد مع تمنياتنا بدوام الصحة والعافية للجميع.


الماء الأبيض CATARACT

ما هو الماء الأبيض(الساد)؟


الماء الأبيض هو إعتام عدسة العين التي تكون شفافة تماما في الأحوال الطبيعية والساد ليس ماء أو سائلا يتكون في العين بالمفهوم المعروف عند الناس وإنما هو فقدان العدسة لشفافيتها الطبيعية مما يسبب رؤية ضبابية.
والعدسة هي قرص شفاف موجود خلف حدقة(بؤبؤ) العين وتقوم العدسة بتركيز الأشعة الضوئية علي الشبكية الموجودة في قاع العين حيث تمر الأشعة الضوئية خلالها مكونة صورة واضحة علي الشبكية وعندما يحصل الساد في العدسة فإنها تصبح معتمة فلا تستطيع تمرير الأشعة الضوئية إلي الشبكية.

وتعتبر الإصابة بالساد (الماء الأبيض) من أكثر الأمراض المسببة لفقد البصر في العالم وهو سبب رئيسي لفقدان البصر لدى كبار السن في المملكة العربية السعودية حيث تحدث بعض التغيرات في ألياف العدسة البروتينية عند الأشخاص فوق الخمسين من العمر مما يسبب فقدان شفافية العدسة وعدم وضوح الرؤية.

وعادة يتكون الماء الأبيض ببطء علي مدى عدة سنوات وفي حالات قليلة فقط يتكون بسرعة خلال أشهر خصوصا لدى من يعانون من أمراض مزمنة مثل داء السكري.

وينبغي أن ندرك أن الماء الأبيض من الممكن علاجه جراحيا باستخراج عدسة العين المعتمة وزراعة عدسة صناعية تقوم مقامها وتعود الرؤية كما كانت قبل تكون الماء الأبيض.

الأسباب:
هناك عدة أنواع من الساد(الماء الأبيض) معظمها ينتج عن تغيرات في التكوين الكيميائي للعدسة مما يسبب فقدان شفافيتها. وتحصل هذه التغيرات بسبب التقدم في السن أو إصابة مباشرة بالعين أو بعض الأمراض التي تصيب العين أو الجسم كما أن في بعض الحالات تتكون عتامات بعدسة الجنين أثناء الحمل أو بسبب أمراض وراثية.

الماء الأبيض الشيخوخي:
إن التقدم الطبيعي في العمر يسبب تصلب نسيج العدسة وتحولها إلي جسم معتم وهذا ما يسمي (الساد الشيخوخي) وهو أكثر أنواع الساد انتشارا ومن الممكن حدوثه ابتداء من سن الأربعين.

الماء الأبيض الخلقي:
ويمكن أن يصاب الأطفال بعتامة العدسة لأسباب وراثية أو قد تنتج من التهاب يصيب الطفل أثناء فترة الحمل وهذا ما يسمي بالساد الخلقي.

الماء الأبيض الإصابي:
إن إصابات العين سواء كان ذلك نتيجة ضربة شديدة علي العين أو اختراق جسم حاد لها أو تعرضها لحرارة شديدة أو مواد كيميائية حارقة من الممكن أن تؤدي إلي تلف أنسجة عدسة العين الشفافة وبالتالي عتامتها وهذا ما يسمي بالساد الاصابي.

الماء الأبيض الثانوي:
وهناك بعض أمراض العيون الاخري كارتفاع ضغط العين، والتهاب القزحية، وأورام العين ,امراض أخرى ، قد تؤدي إلي الإصابة بعتامة العدسة.

كما أن هناك بعض الأمراض الاخري التي لها تأثير علي العين مثل مرض السكري الذي يؤدي للإصابة بعتامة عدسة العين في وقت مبكر نسبيا من عمر المصاب بالسكري أو بالأمراض الباطنية الأخرى ، وهناك بعض أنواع الأدوية يؤدي استعمالها لفترات طويلة للإصابة بالساد (عتامة العدسة)، مثل استخدام مركبات الكورتيزون سواء على شكل مراهم أو عن طريق الفم لفترات طويلة. وهذا النوع من الساد يسمي بالساد الثانوي وتختلف أعراض مرض الساد (عتامة العدسة) من شخص لآخر ومن حالة لآخري وعندها يلاحظ المصاب الأعراض التالية:ـ
• شعور بالوهج وعدم القدرة علي تحمل الضوء الساطع وقد يؤدي ذلك إلي ظهور الأضواء مزدوجة أو حصول انعكاسات مما يشكل صعوبة في قيادة السيارة ليلا.
• قد يشعر المصاب ببداية عتامات العدسة وبضعف شديد بالرؤية عندما يواجهه ضوء الشمس أو أي ضوء مقابل بسبب عتامة الجزء الأوسط الخلفي من العدسة.
• عدم وضوح الرؤية أو الشعور بوجود غشاوة علي العين، وتزداد الحاجة إلي تقريب الأشياء المرئية نحو العين وكذلك تزداد الحاجة لوجود ضوء أكثر من ذي قبل لرؤية الأشياء بوضوح.
• الحاجة المتكررة إلي تغيير النظارات، ويحصل ذلك في بداية تكون الساد وكلما تقدمت الحالة لن يفيد تغيير النظارات في توضيح الرؤية.
• التحسن المفاجئ في الرؤية القريبة، وذلك بصفة مؤقتة.
• تغيير لون بؤبؤ العين، في الحالات المتقدمة من عتامة عدسة العين يتحول اللون الأسود الطبيعي لحدقة العين إلي لون رمادي أو ربما يتحول إلي اللون الأصفر أو الأبيض.
• فقدان مفاجئ للبصر إلا أنه من الممكن أن لا يدرك الشخص إن احدي عينيه أصيبت بعتامة في العدسة حتى يغطي العين الأخري فيكتشف صدفة ضعف الرؤية بشكل كبير في العين الأخرى مما يجعله يعتقد انه فقد الإبصار فيها فجأة.
• إن حدوث الساد (عتامة العدسة) لا يسبب أي ألام في العين كما أنه لا يسبب أي احمرار أو ازدياد في إفراز الدموع.
التشخيص:
إن تشخيص الساد(عتامة العدسة) يتم أثناء فحص دقيق للعين بواسطة أجهزة خاصة، ويستطيع طبيب العيون تشخيص المرض بسهولة إذ يمكن رؤية عتامة العدسة ومعرفة مدى انتشارها والحاجة إلي إجراء العملية.

العلاج:
الجراحة
عندما تسبب عتامة العدسة ضعفا في الرؤية للدرجة التي لا يستطيع معها الشخص العمل أو مزاولة نشاطاته المعتادة، فانه يكون قد حان الوقت لإزالة العدسة المعتمة ويختلف ذلك من شخص لأخر حسب احتياجاته البصرية.
لحسن الحظ فان جراحة إزالة العدسة المعتمة هي جراحة ناجحة جدا يصل نجاحها إلي أكثر من 98%من الحالات حيث يتحسن النظر عند معظم الأشخاص الذين تجري لهم العمليات ويعود نظرهم كما كان قبل إصابتهم بالساد ولكن يجب الإدراك انه في حالات قليلة قد تحصل بعض المضاعفات نتيجة إجراء العملية الجراحية وأن النتائج الجيدة ليست مضمونة تماما. ومتى تم إزالة العدسة المعتمة من العين فان الشخص يحتاج إلي بديل عن العدسة حتى تستطيع العين التركيز علي الصورة جيدا، وقد ساهم التقدم الطبي بوسائل جديدة للمحافظة علي النظر بعد إزالة العدسة المعتمة و هي :

العدسات التي تزرع داخل العين:


وهي عدسات ثابتة توضع داخل العين أثناء إجراء جراحه استئصال العدسة المعتمة. وتتميز بكونها لا تحتاج إلي أي عناية كما أن الشخص يرى بها الأشياء في حجمها وبعدها الطبيعي، وسوف يساعد أخصائي العيون المريض في اتخاذ القرار بشأن الوسيلة المناسبة التي ستعوضه عن العدسة المعتمة ليحصل على أفضل رؤية ممكنة بعد إجراء العملية الجراحية. كما أن هناك فئة من الناس قد لا يحتاجون إلي أي من البدائل السابقة كالأشخاص المصابين بقصر النظر الشديد حيث أن إزالة العدسة تجعلهم يرون الأشياء بوضوح بدون أي بدائل عن العدسة وبدون الحاجة إلي النظارات السميكة التي كانوا يستعملونها قبل إجراء العملية والعدسات المزروعة داخل العين أصبحت في معظم الأحيان هي الخيار الوحيد والأفضل بعد عملية إزالة الساد.

نصائح للوقاية:


أولا:إذا لاحظت أحد الأعراض السابقة للساد يجب زيارة أخصائي العيون في وقت مبكر حتى يتم تشخيص الحالة وإعطاء النصح بالتوقيت المناسب لإجراء العملية.
ثانيا:بما إن عتامة العدسة تكثر نتيجة التقدم الطبيعي في السن فإن علي الأشخاص البالغين من العمر أربعين سنة أو أكثر وبالذات الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للساد أن يقوموا بفحص أعينهم بشكل دوري حتى يتم تشخيص عتامة العدسة في الوقت المناسب.
ثالثا:ينصح بتحصين صغار السن ضد الإصابة بالحصبة الألمانية وعلي السيدات الحوامل تجنب الاختلاط بالأشخاص الحاملين لأمراض معدية حتى يمكن تجنب الإصابة بالساد الخلقي عند أطفالهن.
رابعا: لتجنب الإصابة بالساد الاصابي يجب وضع نظارات وقائية عند استخدام الآلات أو المواد الكيميائية أو النظائر المشعة أو عند القيام بأعمال النجارة المختلفة.
خامسا:لا توجد أي وسائل للوقاية نهائيا من الإصابة بعتامة العدسة ولكن يجب معرفة أن فقدان النظر الذي تسببه عتامة عدسة العين من الممكن معالجته بنجاح وذلك بفضل الله ثم بالتقدم الطبي في مجال جراحات العيون، وعند تشخيص مرض الساد (عتامة العدسة) من الممكن إجراء الجراحة عندما يقل النظر للدرجة التي يستطيع معها الشخص القيام بأنشطته الحيوية المعتادة، وليس من الضروري الانتظار حتى تتكثف عتامة العدسة بكاملها أو حتى يفقد الشخص الإبصار نهائيا كما كان يعتقد في السابق بأن الماه الأبيض (الساد) يجب أن ينضج قبل إجراء العملية الجراحية.

عملية إزالة الساد(عتامة العدسة):


في حالة إصابة كلتي العينين بالساد عادة تجري الجراحة لإحدي العينين فقط تعقبها فترة نقاهة قبل إجراء العملية في العين الأخري ويتم عادة تخدير المريض بقطرات فقط أو تخديره موضعيا وقد يجرى تخدير كلي للجسم في بعض الحالات الاستثنائية وبعد التخدير يقوم الطبيب بفتح شق في الحافة الخارجية للقرنية، يتم من خلاله استخراج العدسة وزرع عدسة صناعية من خلالها ثم يتم قفل هذا الشق بعناية بالغة وبغرز صغيرة جدا، وقد لايحتاج إلى أي غرز لذلك الجرح الصغير أحيانا. وتستغرق العملية حوالي نصف ساعة.
وعملية إزالة عدسة العين المعتمة عملية بسيطة قد لا يحس الشخص فيها بأي آلام علي الإطلاق، ولكن بعد العملية قد يشعر بألم بسيط في العين مثل الشعور بوجود جسم غريب في العين، ويتم عادة تغطية العين التي أجريت لها العملية لمدة يوم واحد ثم يتم فحصها يوميا لعدة أيام وعادة يستطيع الشخص الرؤية في اليوم الثاني للعملية، كما توصف بعض القطرات أو المحاليل للمريض حتى تساعد علي التئام الجرح، وتتراوح الفترة التي يمكثها المريض في المستشفي فيما بين يومين وثلاثة أيام إلا في بعض الحالات التي قد تحدث فيها بعض المضاعفات وقد يسمح للمريض بالخروج إلى منزله في نفس اليوم ( جراحة اليوم الواحد).
وينصح الشخص بعد إجراء العملية بعدم الانحناء والسجود أثناء الصلاة لمدة تتراوح بين أسبوع إلي أربعة أسابيع كما ينصح بتجنب غسل العين بالمياه ومزاولة الأعمال الجسدية العنيفة لعدة أيام، أما بالنسبة للأشخاص الذين يزاولون أعمالا مكتبية أو ما شابه ذلك فيمكنهم القيام بها عقب إجراء الجراحة مباشرة، ولا ينصح المريض بأية حمية معينة بسبب إجراء الجراحة إلا إذا كان يمارس حمية غذائية بسبب مرض السكري كما أن التعرض لشم الروائح العطرية لا يؤدي لأي ضرر أو خطورة علي سير العلاج أو نجاح العملية

حساسية العين و (الرمد الربيعي)


صورة خاصة بحساسية العين

حساسية العين هي عبارة عن غشاء رقيق شفاف يغطي بياض العين والجفنين من الداخل مما يؤدي إلى انتفاخ وتورم مع احمرار بالعين وزيادة في افرازالدمع ،كما أنها قد تؤدي إلى وجود الم مع حكة شديدة وقد تكون مصحوبة في بعض الأحيان بسيلان أنفي أو حساسية أخرى في الجسم .

الرمد الربيعي :

هو أكثر حالات الحساسية انتشارا ،وهو مرض غير معد يصيب الذكور أكثر من الإناث من سن 5 سنوات إلى 18 سنة في فصل الربيع خاصة وغالبا ما ينتهي هذا المرض بعد سن البلوغ ،كما يكثر هذا المرض أيضا عند الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للحساسية ،وبين سكان المناطق الحارة والجافة

أسباب حساسية العين:

تحدث حساسية العين نتيجة لتفاعل مواد خارجية موجودة في البيئة والتي تعرف بالمحسسات مع الملتحمة (التي تحتوي على بعض الخلايا الالتهابية) مما يؤدي إلى تحرير مواد كيميائية مثل الهيستامين وغيرها والتي تحفز التفاعلات الالتهابية والحساسية الزائدة ، 
                    
أنواع حساسية العين :

1- حساسية ناجمة عن استخدام قطرات العين أو العدسات اللاصقة أو مواد التجميل.
2- حساسية ناجمة عن الظروف البيئية المحيطة وأهم أسبابها :

أ – حبوب اللقاح التي تكثر في فصل الربيع.
ب – غبار المنزل والسجاد والأغطية ،إضافة إلى الحيوانات المنزلية 
ج – الروائح والعطور.
د – ارتفاع درجات الحرارة وأشعة الشمس.

الأعراض والعلامات:

تختلف أعراض هذا المرض من شخص لآخر سواء في شدة المرض ،أو تكرار الأعراض ، أو الأسباب التالية:

1 – تورم العينين مع احمرار .
2 – حكة شديدة في العينين .
3- عدم القدرة على تحمل الضوء.
4- زيادة الدمع في العين.
5- الشعور بوجود جسم غريب في العين .
6- وجود بعض الإفرازات الخيطية البيضاء على الأجفان صباحا .

طرق التشخيص :

تعتمد طرق التشخيص على العوامل التالية :

 1- تاريخ العائلة الصحي.
 2- علامات وأعراض المرض والعوامل المصاحبة له.
 3- وجود أمراض حساسية اخرى غير العين مصاحبة (حساسية الأنف،الجلد،الصدر)
 5- ظهور حليمات(حبيبات) بيضاء متراصة بجانب بعضها البعض بالجفن العلوي مما يؤدي أحيانا إلى ثقل بالجفن العلوي وألم في العين .
 6- أخذ مسحة من الملتحمة وإجراء تحليل مخبري لها لكشف مسببات الحساسية.
 7- التهابات القرنية المتكررة التي تعتبر من أخطر مضاعفات الرمد الربيعي والتي قد تؤدي إلى ضعف الإبصار أو إلى الإصابة بالقرنية المخروطية .

طرق العلاج :

يتكون العلاج من قسمين ؛العلاج الوقائي و العلاج بالأدوية

يكون العلاج الوقائي كالتالي :

1 – تجنب المحسسات وخصوصا حبوب اللقاح والأتربة والغبار.. 
2- تجنب أشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية والأماكن التي تساعد على ظهور الحساسية .
3- كمادات المياه الباردة وتطبق على العين عدة مرات يومياً . 
4- استخدام النظارات الشمسية الأصلية والتي تكون مزودة بفلتر للأشعة فوق البنفسجية وخاصية الاستقطاب التي تمنع دخول الأشعة للعين كما أنها تحمي من الأتربة والغبار والمؤثرات الجوية. 
5- عدم استخدام العدسات اللاصقة لأنها تزيد الأعراض .
6- تجنب وضع الماكياج المسبب لحساسية العين بالنسبة للسيدات.
7- الاهتمام براحة العين ونظافتها وأخذ القسط المناسب من النوم يوميا من أجل صحة العين وسلامتها.

العلاج بالأدوية :

لابد من أن نذكر بأن علاج الحساسية بالأدوية يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المختص و الحذر من تناولها لفترات طويلة.. وذلك لما لهذه الأدوية من أثار جانبية قد تضر بالعين ، بالنسبة لحالات الحساسية البسيطة يمكن معالجتها بالقطرات ( قطرات الدموع الصناعية ،قطرات مضادات الهيستامين ، القطرات القابضة للأوعية الدموية ) أما في الحالات الشديدة فقد نضطر لاستخدام قطرات الكورتيزون للتخفيف من حدة الأعراض.
 أرجو أن أكون قد وفقت في إعطائكم نبذة وجيزة عن حساسية العين، سائلين المولى عز وجل دوام الصحة والعافية للجميع .


الحول strabismus

يعرف الحول بأنه اختلال وضع العينين أو احدهما بحيث يظهر بأن العينين لا تكونان في اتجاه واحد يعتبر الحول من أكثر مشاكل العيون الملاحظة لدى الأطفال , ويقدر بأن 5% من الأطفال مصابون بنوع من أنواع الحول .

الحول لدى الأطفال :

أسبابه :

- خلقية : يلاحظ الحول خلال الستة أشهر الأولى من العمر.
- العيوب الإنكسارية : مثل طول النظر وهو الشائع عند معظم الأطفال المصابين بالحول
- ضعف الرؤية في إحدى العينين مثل وجود عتامة على القرنية أو العدسة , أورام الشبكية أو النزيف داخل الجسم الزجاجي .
- ضعف أو شلل في الأعصاب المسئولة عن حركة عضلات العين بسبب خلقي أو بسبب أورام الدماغ أو التهابات في العصب المغذي للعضلة المصابة .
- أخرى : مثل بعض المتلازمات المرضية لدى الأطفال قد يصاحبها وجود حول .

أنواعه :

- حول داخلي ( أنسي ) حين تكون العين منحرفة للداخل.
- حول خارجي ( وحشي ) حين تكون العين منحرفة للخارج .
- حول علوي : حين تكون العين منحرفة الأعلى .
- حول سفلي : حين تكون العين منحرفة الأسفل.
- حول شللي :يصاحبه قصور في حركة العين في اتجاهات معينه حسب نوع  العصب المتأثر .

علاجه :

- عند ظهور الحول أو الشك في وجوده يجب عرض الطفل على طبيب العيون لمعرفة سببه أو التأكد من عدم وجود بعض أمراض العين الخطرة  مثل : أورام الشبكية أو أورام الدماغ و التي تظهر بصورة حول .
- بعد ذلك يتم تشخيص مسبب الحول وعلاجه لمنع حدوث الكسل الوظيفي لدى الطفل .
- يكون علاج الكسل الوظيفي من خلال تعديل وضع العين إلى الاستقامة عبر تحفيز الطفل على استخدام العين المنحرفة بتغطية العين السليمة لساعات يحددها الطبيب , مع لبس النظارة الطبية إذا لزم الأمر .
- تعتبر النظارة الطبية في حالة العيوب الإنكسارية أهم الطرق لعلاج الحول .
- العلاج الجراحي يحدده الطبيب حسب حالة و مسبب الحول .
- علاج الحول يحتاج إلى فترة زمنية طويلة , يتطلب تعاون الوالدين و القناعة في التقيد بالتوصيات الطبية لإتمام نجاح العلاج قبل سن السابعة .


عمليات زراعة القرنية ... !!!

إن زراعة القرنية هي أكثر عمليات الأنسجة نجاحاً وهي تعتمد على استبدال القرنية بقرنية بشرية مأخوذة من شخص متوفى حديثاً بعد أن يجري عليها اختبارات دقيقة للتأكد من خلوها من الأمراض المعدية , وتوضع في بيئة بمعايير مناسبة للحفاظ عليها .

ماهي أسباب زراعة القرنية ؟

- التهابات القرنية ( بكتيرية أو فطرية أو فيروسية) تؤدي إلى إصابة القرنية و تقرحها ومن ثم عتامتها وفقدان شفافيتها .
- القرنية المخروطية .
- إصابة القرنية . سواء بألم حاد أو بمادة كيميائية حارقة و خصوصاً إذا كانت قلوية .
- احتقان القرنية يحصل بعد جراحة الماء الأبيض .
- فشل القرنية الوراثي .
- رفض الجسم لقرنية مزروعة سابقاً .

كيف يتم زراعة القرنية ؟

بعد إزالة القرنية التالفة للمريض , يتم تثبيت القرنية المراد زراعتها على سطح العين بواسطة خيوط جراحية دقيقة , تترك في مكانها لمدة يحددها الطبيب, وتكون زراعة القرنية بشكل كامل أو جزئي حسب ما يراه الجراح قبل و أثناء إجراء العملية .


ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث ؟

1) رفض الجسم للقرنية وعلامات ذلك هي :

- احمرار العين.
- تدهور الرؤية .
- حساسية العين للضوء .
- الشعور بألم حاد بالعين .

• يمكن بالعلاج الصحيح و السريع وقف رفض الجسم للقرنية في معظم الحالات لذلك ينبغي الرجوع إلى الطبيب في أسرع وقت ممكن حتى لو حدث ذلك بعد سنوات من إجراء العملية .

2) كما قد تحدث بعض المضاعفات الأخرى مثل :

- العدوى .
- النزيف .
- ارتفاع ضغط العين .
- انفصال الشبكية.
- قد يحدث لابؤرية ( استجماتزم عالي ) بعد العملية مما قد يؤخر عودة البصر .

• كل هذه المضاعفات يمكن علاجها كما يمكن إعادة زرع قرنية جديدة بنجاح ولكن نسبة رفض الجسم للقرنية المزروعة للمرة الثانية تكون أعلى منها في المرة الأولى .

تجدر الإشارة هنا أن من الأهمية أن يحرص المريض على المتابعة مع الطبيب و استخدام القطرات الموصوفة له بشكل دقيق و الإسراع بالكشف على العين في حالة حدوث مضاعفات لا سمح الله .




أنا ألبس نظارة, هل يناسبني الليزك ؟

في البداية أود أن أوضح للقارئ الكريم أنه يوجد أكثر من طريقة لتصحيح العيوب الإنكسارية ألا وهي :

• عملية الليزك (LASIK)سواء بالمشرط الإلكتروني (Microkeratome)أو المشرط الليزري (Femtosecond) .

جهاز الليزك

• العلاجات السطحية (الليزر PRK), (الليسك LASEK) ,(الإبي ليزك EPILASIK) وجميعها تقوم على فكرة نزع القشرة الأولى للقرنية (Corneal Epithelium) بطرق مختلفة ثم تسليط أشعة الليزر على القرنية.

• عملية زرع عدسة داخل العين (في حالة عدم ملائمة الطرق السابقة للعين)

 قد يحتار القارئ في كثرة المسميات والأنواع لعمليات تصحيح العيوب الإنكسارية  ولكن لا بد أن يعرف أن جميع تلك العمليات (ما عدا زراعة العدسة داخل العين) تعتمد على نوع واحد من الليزر وهو الإكزايمر ليزر مع الإختلاف في طريقة تعامل الجراح مع القرنية .

من المهم أن يعلم القارئ الكريم أن تلك العمليات قد لا تناسب كل الأشخاص اللذين لديهم عيوب إنكسارية وذلك لعدة موانع منها :

• وجود القرنية المخروطية أو إشتباه وجودها.
• ضعف القرنية أو انخفاض سماكتها.
• عدم استقرار قوة العيوب الانكسارية .
• إذا كان عمر الشخص اقل من 18 سنة.
• وجود ارتفاع ضغط العين .
• الماء الأبيض.
• التهابات العنبية(الداخلية ).
• جفاف العين.

كل تلك الموانع قد يكتشفها الطبيب المختص قبل إجراء العملية وذلك بالكشف المفصل للعين , قياس سماكة القرنية Pachymetry والتصوير الطوبوجرافي (Corneal Topography) بعد ذلك يتم مع الطبيب المختص تحديد مدى صلاحية العين لإجراء عمليات التصحيح ونوع العملية الملائمة.


المرض الشائع .... القرنية المخروطية !!


أتكلم اليوم عن مرض شائع في بلادنا ,ألا وهو القرنية المخروطية, حيث لا تكاد تخلو أي عيادة عيون من حالة قرنية مخروطية أو اشتباهها , بودي أن أطرح بين يدي القارئ الكريم نبذه عن هذا المرض و أعراضه والحلول المتاحة لعلاجه .

فالقرنية المخروطية هي عبارة عن تحول تدريجي في شكل القرنية من الشكل شبه الكروي إلى الشكل المخروطي ولذلك سميت بهذا الاسم .

يؤثر هذا التحول بشكل كبير على الرؤية نتيجة وجود لابؤرية (انحراف أو استجما تزم ) عالي مع ترقق في سماكة القرنية في مركزها .

هل القرنية المخروطية مرض وراثي ؟؟

 الإجابة على هذا السؤال أنه لا يوجد انتقال وراثي واضح لهذا المرض , ولكن من الشائع ملاحظة المرض عند أفراد من عائلة المريض. في معظم الحالات لا يعرف سبب واضح لهذا المرض , ولكن يوجد نسب جيده من المرضى من لديهم رمد ربيعي في السابق (لذلك افتراض حك العين بشكل مزمن قد يكون من العوامل التي تجعل المرض يتضاعف ) .أما تصحيح البصر بالليزر فقد يسبب قرنية مخروطية إذا أجري على قرنية سماكتها منخفضة .

غالباً ما يبدأ المرض في سن المراهقة و أحياناً بعد ذلك , ويحدث في العينين و أحياناً يحدث تفاوت في فترة الإصابة ومقدار التحدب من عين إلى أخرى .

يميل المرض إلى التطور التدريجي باتجاه الأسوأ بشكل بطئ و خلال عدة سنوات وتختلف النهاية التي يؤول إليها بشكل كبير من حالة إلى أخرى.

الأعراض

أما أعراض المرض فقد يكون ظهوره خفياً في مراحله الأولى أو ما يسمى باشتباه القرنية المخروطية  FFKC  حيث يسبب أعراض خفيفة خصوصاً في الليل أو نقصاً في الرؤية على هيئة لابؤرية , وفي المقابل هناك حالات متأخرة للمرض قد تحدث فيها تشققات في السطح الداخل للقرنية مما يسبب عتامات في مركز القرنية , وفي هذه الحالات تكون الرؤية ضعيفة جداً .

ما هي الحلول المتاحة للعلاج ؟

- في الحالات البسيطة يمكن أن يكتفي بالنظارات الطبية , وعند زيادة التحدب تكون النظارات غير مجدية .

- تعتبر العدسات اللاصقة الصلبة هي الحل الأمثل لهذا المرض إذا لم يصل إلى مراحل متقدمة , ولكن قد يعاني بعض المرضى من حساسية العين أثناء لبس العدسات و قد يحتاجون إلى قطرات لتخفيف هذه الحساسية , أو عدم استقرار العدسات عند استخدامها بسبب تقد المرض.

- من  الحلول المتاحة أيضاً , زراعة حلقات داخل القرنية خصوصاً للحالات ألمتوسطه , ويوجد أكثر من نوع من الحلقات ونتائجها متقاربة , وتعتبر وسيلة علاج مؤقتة و لاتنتهي المشكلة تماماً ولا تمنع تقدم تحدب القرنية .

- عملية زراعة القرنية , تعتمد على استبدال القرنية المخروطية بقرنية من شخص متوفى حديثاً سواء استبدال كامل PKP  أو جزئي LKP  , وتعد زراعة القرنية من أنجح وسائل العلاج إذا لم تحدث مضاعفات.

- مؤخراً يوجد تقنية اسمها Cross Linking  أو العلاج بالأشعة , حيث تعتمد على إدماج الأشعة فوق البنفسجية مع مادة Riboflavin  وهذه التقنية تحاول زيادة الاستقرار البيولوجي والميكانيكي للقرنية المخروطية في حالتها البسيطة أو المتوسطة مع إمكانية استخدام الليزر أو الحلقات بعد ذلك لتصحيح النظر .


أرجو في نهاية المطاف أن يستفيد القارئ الكريم من هذه المعلومات الشاملة و المبسطة لهذا المرض متمنياً دوام الصحة و العافية للجميع .



أبـــي ...أمــــي خذوني إلى طبيب العيون !!!(العين الكسولة)


في الأشخاص الطبيعيين يقوم المخ بتكوين الصورة المرئية من كلتا العينين بالتساوي إلا أن المخ قد يلجأ إلى تجاهل الصورة التي ترسلها إحدى العينين ويعتمد كليةً على الأخرى وهنا ينشأ المرض المعروف باسم العين الكسولة.ويؤدي تجاهل إحدى العينين والاعتماد على الأخرى إلى ضعف .وقد لا يكون بإمكان الطفل المريض بالعين الكسولة ملاحظة انه يعتمد في النظر على عين واحدة وذلك لان المخ يتجاهل الصورة كرد فعل لا إرادي.

الأسباب

يظهر المرض نتيجة لوجود مؤثر يمنع العين من تكوين صورة واضحة مما يتسبب استخدام احدى العينين دون الأخرى.

والعديد من الحالات تكون نتيجة لعدم التقاء نظر العينين عند نقطة واحدة في الفراغ كما في حالات الحول وهو ما ينتج عنه إرسال إشارتين مختلفتين إلى المخ. وكرد فعل لا إرادي يقوم مخ الطفل بتجاهل إحدى الصورتين للحد من الإشارات المتباينة.

وقد تنشأ الحالة نتيجة لكون إحدى العينين ابعد أو اقصر نظراً من الأخرى أو ضعف إحدى العينين مما يحفز تجاهل المخ للصورة المشوشة.

وتؤدي الأمراض التي تمنع الضوء من الدخول لإحدى العينين إلى كسل العين كما في حالات الماء الأبيض الخلقي  وتكون هذه الحالات هي الأخطر نظراً لأنها تستمر مع الطفل إذا لم يتم العلاج بسرعة.

الأعراض

يلاحظ عدم حركة العينين بشكل متناسق الا ان معظم حالات كسل العين تمر دون ملاحظة.

ومن أعراض كسل العين الأخرى عدم القدرة على تركيز العينين على نفس النقطة كما يمكن أن يبكي الطفل أو يشتكي عند تغطية العين السليمة ويلاحظ انه قد يحدق طويلا وبتركيز لرؤية شئ معين كما من الوارد أن يلتفت الطفل ليتمكن من رؤية شئ رغم كونه داخل مجال رؤية إحدى عينيه.

عوامل الخطر

وهناك عوامل قد تزيد من احتمالات إصابة الطفل بكسل العين منها ما يلي:

- الحول.
- عدم تناسق الإبصار في العينين.
- عم دخول الضوء إلى إحدى العينين.
- وجود حالة مماثلة في العائلة .
- قلة الوزن عند الولادة.
- الولادة المبكرة.

التشخيص

يمكن تشخيص كسل العين عن طريق اختبار قوة البصر وباستبعاد أمراض أخرى يستطيع الطبيب القول بان الطفل يعاني من المرض اذا ما اتضح كون عين اضعف من الأخرى.

وبالإضافة إلى معرفة الأعراض فقد يحتاج الطبيب إلى معرفة التاريخ المرضي العائلي والتاريخ الولادي الذي يتضمن الوزن وعمر الطفل عند الولادة.

لذا يجب اخذ الطفل إلى طبيب العيون بمجرد الشك في إن إحدى عينية اضعف من الأخرى لأنه كلما كان تشخيص وعلاج كسل العين أسرع كلما زادت فرص الشفاء.

العلاج

تعتمد علاج كسل العين على تحفيز عمل العين الضعيفة للحاق بالعين الأخرى من حيث مستوى الرؤية ويكمن عمل ذلك عن طريق تغطية العين أو عن طريق تشويشها بقطرة أو نظارة طبية وكل ذلك يساعد على تحفيز المخ لكي يستخدم العين المتجاهلة ويصحح ذلك كسل العين بمرور الوقت.

وللقضاء على المرض نهائياً فمن الأفضل أن يتم التشخيص والبدء في العلاج قبل سن السابعة قبل اكتمال نمو العين إما في حالة تأخر تشخيص المرض وبدء العلاج فمن الوارد أن يستمر المرض مدى الحياة.


الحول ...تفاصيل لابد أن تُعرَف (الحول و علاجه)


ماهو الحول ؟

تعريفه ببساطة هو عدم توازن حركة العينين حيث يستخدم الشخص المريض العين السليمة للتركيز على الشيء المراد رؤيته بينما تنحرف العين المصابة بالحول إلى الداخل أو لأعلى أو لأسفل.  
وقد يظهر أحياناً ويختفي أحياناً أخرى ولكن إذا لم تعالج هذه الحالة في الوقت المناسب فعادة ما تتحول إلى حول دائم. 

أسباب الحول:

للحول أساب عديدة منها ما يظهر بعد الولادة مباشرة أو خلال الستة شهور الأولى من العمر ويسمى هذا النوع (الحول الخلقي.  وهناك أنواع من الحول قد تظهر بعد السنة الأولى من  عمر الطفل وهذه الحالات يكون سببها أحياناً الإصابة بطول النظر  في إحدى العينين أو كلتيهما.  
ويمكن تقسيم الحول إلى حول شللي وحول غير شللي، أما الحول الشللي فيكون نتيجة الإصابة بضعف في إحدى عضلات العين أو شلل في العصب المنبه لها وتكون حركة العين محدودة في جهة العضلة المشلولة ولهذا النوع من الحول أسباب عديدة منها الإصابة بالأنفلونزا أو أمراض فيروسية أخرى أو نتيجة وجود مرض بالجهاز العصبي يؤثر على الأعصاب التي تنبه عضلات العين كما أن بعض حالات الحول الشللي تنتج عن أورام داخل الدماغ،  أما عند كبار السن فيمكن لارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أن يؤدي للإصابة بالحول الشللي.  
أما الحول غير الشللي فتكون حركة العينين فيه حرة غير محددة رغم وجود الحول مثل الحول الناجم عن خلل في الانكسار مثل مد النظر أو قصر النظر والذي قد يؤدي إلى ما يسمى بالحول الأنسي عندما تنحرف العين إلى الداخل أو الحول الوحشي عندما تنحرف إلى الخارج. 

أعراضه:

يلاحظها أهل الطفل أو المريض البالغ وهي عبارة عن عدم انتظام حركة العينين سوياً.  
وبالنسبة للأطفال صغر السن (تحت سن عشر سنوات) فإن عدم توازن العينين هو العرض الوحيد الواضح للإصابة بالحول.  أما بالنسبة للبالغين فإن إصابتهم بالحول من الممكن أن تؤدي إلى ازدواج في الرؤية لديهم.  
ومن المهم هنا أن نوضح جيداً أن ازدواج الرؤية أو عدم وضوح الرؤية بإحدى العينين، قد يصيب الأطفال المصابين بالحول كذلك.  ولكن الدماغ يرفض الصورة المرسلة من العين المصابة بالحول لعدم وضوحها فيتم تجاهلها وسرعان ما يتوقف الطفل عن استخدام تلك العين بطريقة لا شعورية ويصاب نتيجة لذلك بكسل العين الذي يتطور بدوره شيئاً فشيئاً تاركاً الطفل ضعيف البصر بهذه العين مدى الحياة إذا ما بقيت الحالة بدون علاج، ويطلق على هذه الحالة تسمية العين الكسولة وهي تعني أن العين تعاني ضعفاً شديداً بالإبصار نتيجة إهمال الدماغ للصورة التي ترسلها تلك العين المصابة بالحول له رغم عدم وجود سبب عضوي لضعف النظر.  
ومن الأعراض الشائعة كذلك لدى الأطفال المصابين بالحول هو اتخاذ الطفل لوضعيات مختلفة برأسه في اتجاه معين لكي يستطيع توجيه العين المصابة بالحول في الاتجاه المعاكس، فيتمكن بذلك من رؤية الأشياء بصورة متطابقة ويتخلص من رؤية الأشياء مزدوجة، وخطورة ذلك أنها تؤدي على المدى الطويل إلى تشنج في عضلات الرقبة ويكون العلاج عسيراً إذا أهملت الحالة. 

تشخيص الحول:

أول ما يجب على الطبيب المتخصص عند فحص مريض الحول هو ما إذا كان هذا الحول حقيقياً أم أنه حول كاذب.  ففي الحول الكاذب يوحي الشكل الظاهر للعينين بوجود الحول ولكن الطبيب يكتشف بعد إجراء الفحوصات اللازمة أن العينين سليمتان وأن المريض يرى بهما بصورة متوازية.  وقد يكون الحول الكاذب نتيجة لكبر أو صغر فتحة العين أكثر من المعتاد، أو أن المسافة بين مركزي الحدقتين في العينين أصغر أو أكبر من المعتاد أيضاً، ولا تحتاج حالات الحول الكاذب لأي علاج و تختفي تلقائياً لدى الأطفال عند بلوغ سن السابعة أو الثامنة من العمر وقد تبقى أيضاً مدى الحياة وفي كل الأحوال فهي لا تحتاج إلى علاج معين. 

كما يجب أن يحدد الطبيب المختص ما إذا كان الحول هو الظاهرة المرضية الوحيدة لدى المرض أو أنه عرض مصاحب لمرض آخر سواء بالقرنية أو العدسة أو الشبكية، حيث يمكن أن يصيب أحد هذه الأمراض عين الطفل في الصغر ويؤدي عدم تشخيصه مبكراً إلى حدوث الحول بإحدى العينين.  وبعد تأكيد الطبيب على أن الحول هو حول حقيقي وليس حولا كاذباً أو نتيجة لمرض بالعين يبدأ في إجراء فحوصات طبية أخرى لتحديد نوع الحول وقياس درجته مما يساعد في الوصول إلى التشخيص والعلاج الصحيحين. 

العلاج:

من المهم تشخيص وعلاج كسل العين قبل الشروع في علاج الحول ويستطيع الطبيب تحديد درجة الكسل ودرجة ضعف البصر عن طريق قياس القدرة البصرية لدى الطفل حتى في الشهور الأولى من العمر بواسطة أجهزة خاصة.  وعلاج كسل العين ممكن فقط لدى الأطفال حتى سن العاشرة أما في حالة الأطفال بعد سن العاشرة وفي حالة البالغين فإن نقص القدرة البصرية الذي يسببه كسل العين يصبح دائماً ومن هنا تتضح أهمية تشخيص وعلاج الحول وكسل العين في سن مبكرة فكلما كان بدء العلاج في سن أبكر كانت أفضل. 

وعلاج كسل العين يكون عادة عن طريق إجراءات غايتها تنشيط النظر بالعين المصابة بالكسل وذلك بتغطية العين السليمة لفترات محدودة، ويعتمد تحديد فترات التغطية على عمر المريض ودرجة كسل العين،  وبعد علاج كسل العين يبدأ الطبيب في علاج الحول الذي يعالج حسب أسبابه وهنا يصف الطبيب المعالج للمريض فطرة لتوسيع حدقة العين ليتم تحديد ما إذا كان المريض بحاجة لنظارات طبية وتحديد الدرجات المناسبة للنظارات التي يجب أن يضعها المريض طول الوقت، وأحياناً يستغنى المريض بالحول عن النظارات عندما يتعدى الثانية عشرة من عمره وفي حالات أخرى قد يضطر لاستعمالها بشكل دائم،  كذلك تمكن هذه القطرة الطبيب من فحص قعر العين (الشبكية والعصب البصري) بشكل دقيق.  
تقوم هذه  القطرات أو مراهم الاتروبين بتوسيع حدقة عين المريض وسوف يلاحظ المريض بعد وضع القطرة أن الأشياء القريبة من يده تصبح غير واضحة كما أنه سينزعج من ضوء الشمس، وقد يكون من الضروري وضع نظارات شمسية تخفيفاً لشعوره بعدم الارتياح، كما قد تحث هذه القطرات احمراراً في العين وارتفاعاً بسيطاً في درجة الحرارة أما إذا زادت الحرارة عن (38) درجة فيجب وقف استعمال القطرة.

العمليات الجراحية للحول :

تحتاج بعض حالات الحول إلى إجراء عملية جراحية لتعويم عضلات العين، بعد استنفاذ جميع الطرق البديلة للعلاج وفي بعض الحالات الأخرى يكون العمل الجراحي هو الحل العلاجي الوحيد الناجح منذ بداية الحول.  
تجري كل عمليات الحول الجراحية عند الأطفال وكذلك عند بعض المرضى من البالغين، تحت التخدير العام. 

وتبدأ عملية الحول برفع طبقة الملتحمة (هي غشاء رقيق يغطي الصلبة أو بياض العين)، ثم يتمكن الجراح من الوصول إلى عضلات العين الخارجية (عضلات العين الخارجية ست عضلات مسئولة عن تحريك العين في كافة الاتجاهات) المراد إجراء الجراحة عليها حيث يقوم بتقويتها أو إضعافها حسب حالة الحول عند كل مريض، وبعد انتهاء العمل على العضلات يقوم الجراح بإعادة الملتحمة إلى وضعها الطبيعي فتتغطى العضلات التي تمت عليها الجراحة دون أن يظهر أي أثر جراحي ملحوظ. 

من الطبيعي توقع ظهور احمرار في العين مدة أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة، ولكن في معظم الحالات يستطيع الطفل الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي مباشرة،ويحتاج المريض عادة إلى عملية جراحية واحدة لإصلاح الحول ولكن قد تحتاج نسبة ضئيلة من الحالات إلى إجراء عمليتين أو أكثر على فترات متباعدة وهو ما يعتمد على طبيعة وتشخيص الحالة، كما يحتاج المريض إلى الاستمرار في استخدام النظارات الطبية بعد إجراء العملية. 

في الختام يجب أن نؤكد على ضرورة اهتمام الوالدين بطفلهم وعرضه على طبيب العيون منذ الصغر حتى وإن لم يشكو من أعراض مرضية وذلك للتأكد من سلامة عينيه فكلما كان العلاج مبكراً كانت النتائج أفضل والتغلب على المشكلة أسهل وذلك في عمر ما بين 3 إلى 4 سنوات وقبل الدخول إلى المدرسة.  أما في حالة ظهور أعراض الحول على الطفل فيجب عرضه فوراً على الطبيب حتى ولو كان في السنة الأولى من عمره ويجب عدم تصديق الخطأ الشائع القائل بأن ظهور الحول في العام الأول من عمر الطفل ظاهرة طبيعية وأنه سيزول تلقائياً بعد فترة من الزمن.

  

لا يغني حذر من قدر ولكن لابد أن نأخذ بالأسباب!! (إصابات العين)


جرح بحاجب طفل نتيجة اللعب بآلة حادة

تعلم أخي القارئ أختي القارئة أنه لا يغني حذر من قدر ولكن لابد أن نأخذ بالأسباب ونعلم ما هي الإجراءات اللازمة و التعليمات المهمة في حالة حدوث إصابة للعين لا سمح الله حاى تتم مراجعة الطبيب المختص .

• الإصابات السطحية : تتعرض العين للإصابة بالخدوش السطحية بأجسام غير حادة أو تعرض العين للأشعة اللحام .

• الأجسام الغريبة : قد تصيب الملتحمة أو القرنية :

1- وذلك يؤدي إلى زيادة التحسس للضوء و ألم و احمرار و تدميع .

2- مثل الرمال وشظايا الزجاج و المعادن .

3- وقد تكون سطحية أو عميقة في القرنية أو بأي جزء آخر بالعين .

• الإصابات الكيميائية : مثل السوائل المنظفة و المبيدات الحشرية أو العطور وتنقسم إلى محاليل كيميائية أو حمضية أو قاعدية وتكون القاعدية منها أشد ضرراً على سطح العين .

• الإصابات عند الأطفال : وغالباً ما تكون بالا لآت حادة مثل الألعاب و المقصات والسكاكين .

• الألعاب النارية : تزداد الإصابة السنوية في المواسم والأعياد وهي إصابات خطرة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان البصر نهائياً لا سمح الله .

 

نتيجة اصابة في العين بمادة كيميائية


ما يجب إتباعه في حدوث إصابة في العين :


• عدم دعك العين عند حدوث الإصابة .

• عدم محاولة إزالة الجسم الغريب من العين .

• يجب غسل العين بكميات وافرة من الماء الجاري النظيف وبصورة مستمرة في حالة الإصابة بمادة كيميائية حتى يتم الكشف على العين من قبلا لطبيب المختص .

• يجب ارتداء نظارة واقية أثناء القيام بعمليات رش المبيدات الحشرية أو إستخدام المحاليل الكيميائية لوقاية العين من الإصابات .

• يجب توخي الحذر عند انتقاء ألعاب الأطفال لتفادي الأنواع المدببة و الحادة ومنع الأطفال من التعامل بالمقصات و السكاكين.

• الابتعاد عن الألعاب النارية و أخذ الحيطة والحذر لأن كما ذكرت سابقاً أن مضاعفاتها تكون في الغالب مأساوية .

• الوقت له دور مهم في التعامل مع إصابات العين فبادر إلى طبيب العيون بأسرع وقت ممكن لتلقي العلاج اللازم .


أخيراُ نسأل الله السلامة للجميع


شبكية العين (رؤية عامه لجزء هام في منظومة الإبصار والجسم على حد سواء)

البصر نعمة من نعم الخالق ,وآية من آيات قدرة الخالق وفي هذه الأسطر نتعرف على حقائق عن جزء هام في هذه  الجوهرة ,في هذه الأسطر القادمة نبذه عامه عن شبكية العين وعلاقتها بالإبصار وبصحة الجسم عموما , وارجوا أن تكون مفيد للقارئ نحتاج صورة واضحة تنقل عند وصولها من مقدمه العين للشبكية ومن ثم  عبر العصب البصري إلى منطقة الرؤيا في مؤخرة الدماغ .

السبب في تأخير اكتشاف ومعالجه أمراض الشبكية الوراثية وغير  الوراثية  كون موقع الشبكية داخل العين وليس لها اتصال مباشر بخارجها مما يؤدي إلى عدم  ظهور تغيرات على سطح العين في حالات أمراض الشبكية,ظهور الأعراض المرضية يكون متأخرا  بعد تفاقم المرض ووصول التأثير لمركز الشبكية والإبصار, ومن هنا تكمن أهميه الفحص المبكر للشبكية منذ الولادة ولاحقا بشكل دوري وخاصة لمن يعاني أمراض مزمنة  كالسكري والضغط  يمكن اعتبار الشبكية نافذة تمكن للطبيب من  رؤية جدران الشرايين و الأوردة  مباشره ورؤية أي تأثيرات من أمراض الجسم عليها ,وفي حالات كثيرة تكتشف الاصابة  بأمراض  عند فحص شبكية العين ووجود أعراض في ألاوعيه الدموية,وهذه نعمه كبيره حتى تتم المعالجة في وقت مبكر للحصول على نتائج جيده بإذن الله,

ومن أهم الأمراض المرتبطة بشبكية العين تشخيصا وتأثيرا ومتابعه  مرض  السكري وضغط الدم والأمراض الرماتزميه وأمراض الدم والأورام وتصلب الشرايين وأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدماغ, درهم وقاية خير من قنطار علاج هذه المقولة تنطبق تماما علي شبكية العين في اكتشاف أمراض الشبكية وعلاجها مبكرا وأيضا اكتشاف أصابه الجسم بأمراض أخرى والتدخل مبكرا لعلاجها,فحص القدرة على الرؤيا والكشف عن إتعاس الضوء في شبكية العين وقبل ذلك كله الفحص دون تأخير عن وجود أي مرض في العين أو الجسم بصوره عامه مثال ذلك السكري: يجب الفحص للعين مع بتوسيع الحدقة بالقطرات لمعرفة مستوى تأثير السكري على الشبكية ومن ثم التدخل العلاجي بالليزر أو الإبر العلاجية أو الجراحة في الوقت المناسب.

معالجة العين ليست نظارة وقطرة , الفحوصات الإكلينيكية العامة للعين والجسم و الفحوصات التشخيصية هي حجر الزاوية في الحفاظ على سلامه وصحة العين والجسم,



يلزم فحص الشبكيه لجميع مرضى السكري بشكل دوري لتجنب المضاعفات (داء السكري و آثاره على العين)


داء السكري من الأمراض المزمنة التي يتعايش معه شريحة كبيرة في مجتمعنا وحول العالم . وكما هو معلوم فإنه يؤثر على الأوعية الدموية في كافة أنحاء الجسم .

التعايش مع هذا المرض هو المطلوب لتقليل المضاعفات و العيش بصحة جيدة ورؤيه واضحه بإذن الله . يمكن الحصول على نتائج جيدة إذا تم اكتشاف مضاعفات داء السكري للعين مبكراً و معالجتها في الوقت الذهبي قبل استفحال المرض .

وبسبب التأخير في الكشف الدوري فإن مضاعفات داء السكري على العين هي السبب الرئيسي لفقدان الإبصار عالمياً للأشخاص مابين 24-74 عاماً حسب الإحصاءات العالمية . كما تبين أن 50% من مرضى السكري ممن لديهم تأثير على الشبكية لا يحصلون على الرعاية الكافية للحفاظ على نعمة الإبصار .

وتبين أيضاً أن فقدان الإبصار لمرضى السكري يزيد 25مرة عن غيرهم.

السؤال – لماذا يتأخر تشخيص تأثير السكري على الشبكية ؟

الإجابة المباشرة هي عدم فحص الشبكية مبكراً حيث أن العين نافذة يمكن عن طريقها رؤية جدران  الأوعية الدموية من شرايين و أوردة  مباشرة وتشخيص المضاعفات المصاحبة لذلك بعمل فحص لقاع العين مع توسيع الحدقة بالقطرات وبذلك تتم المعالجه مبكرا .

النصائح لتفادي التأخير في التشخيص و تأخير المعالجة :

الفحص بشكل دوري لجميع مرضى السكري حسب الإرشادات التالية :

- لا تنتظر حدوث أعراض مثل ضعف النظر , الاحمرار , الآلام لأن ذلك يحدث بعد تفاقم المشكلة وحدوث نزيف ورشح لا قدر الله .

- قد تكون الرؤية ممتازة مع وجود مضاعفات شديدة في أطراف الشبكية تحتاج لمعالجة , الاعتماد على حدة الإبصار ليست دليل على سلامة العين والشبكيه  .


- لتفادي ذلك يجب فحص مرضى السكري من النوع الأول عند سن العاشرة ولمرضى السكري النوع الثاني عند التشخيص بالإصابة بالسكري حيث من الممكن أن يكون الشخص مصاباً بالسكري لسنوات دون علمه بذلك.


ماذا يمكن عمله لتقليل أو تفادي المضاعفات ؟

- التحكم في مستوى سكر الدم بالرياضة و الأدوية و الحمية .

- متابعة دائمة من طبيب باطنية متخصص في أمراض الغدد الصماء .


- الفحص الدوري للعيون و فحص قاع العين و الشبكية بعد توسيع البؤبؤ عند الطبيب متخصص في العيون و الشبكية خاصة في الحالات المتقدمة .

- في حالات النساء المصابات بالسكري و يرغبن بالحمل الفحص للعين في بداية الحمل ومن ثم كل ثلاثة أشهر حتى الولادة .


- عند حدوث أي تغيرات في حدة الإبصار أو خطوط أمام العين مراجعة طبيب العيون دون تأخير .

- الإقلاع عن التدخين حيث أنه يزيد المضاعفات على الشبكية و يؤدي إلى تآكل مركز الإبصار .

- متابعه حالة الشبكية بالأجهزة التشخيصية المتطورة مثل التصوير لقاع العين بالصبغه وقياس سماكه مركز البصر بجهاز ا  OCTالمطور

يوجد نوعين من التأثير على الشبكية من مرضى السكري :

- تأثير على أطراف الشبكية , تغيرات في الأوعية الدموية مع نزيف و احتقان بالاوعيه الدمويه .

- تأثير على مركز الإبصار عبارة عن رشح للسوائل من داخل الأوعية الدموية لأغشية الشبكية وزيادة سماكه مركز البصر .

في المراحل المبكرة من التأثيرات يحتاج المريض للفحص مرة كل سنة , ومع زيادة التأثيرات تقل الفتره الزمنيه بين كل فحص و الآخر---في الحالات المتقدمة من التأثيروتكون  الحاجة للمعالجة 
المعالجه تكون بعدة طرق منها :

استخدام الليزر بأنواعه المختلفة لمعالجة التأثيرات لأطراف الشبكية أو لمركز الإبصار أو للاثنين حسب الحالة, وفي السنوات القليلة الماضية تم اكتشاف علاج جديد للاستخدام في العين لمعالجة آثار السكري و أمراض أخرى عديدة للشبكية من أشهرها مادة تسمى افاستين Avastin  وهو مضاد لتكون الأوعية الدموية الغير طبيعية وتقليل الرشح في الشبكيه .

الحالات المتقدمة و التي تكون مصاحبة لنزيف مزمن في الجسم الزجاجي أو انفصال شبكي بسبب السكر تحتاج للتدخل الجراحي  و الليزر في نفس الوقت .

 وأود التنبيه الى اعتقاد خاطئ عند البعض ان الليزريسبب اضرار ويؤدي إلى فقدان الإبصار على العكس تماماً أثبتت الدراسات العلمية فائدة الليزر في معالجة آثار السكري على العين و خصوصاً إذا كانت في الوقت المبكر من المرض . كما تبين أن المعالجة الجيدة تقلل من التأثير على مركز الإبصار  وتقلل نسبة فقدان الإبصار بنسبة تصل إلى 60% أفضل في لو لم تتم المعالجة بالليزر .

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن اكتشاف التأثيرات في العين يكون سبباً في اكتشاف التأثيرات الأخرى على الكلى و القلب ومعالجتها مبكراً .
تمنياتنا للجميع بدوام الصحة والعافية  والرؤيا الواضحة الجلية


الدواء الذي يناسب غيرك ليس بالضرورة أن يناسبك,فاسألوا أهل الاختصاص.(المعالجة الدوائية ما لها وما عليها)


من نعم الله علينا وجود الأدوية المتعددة التي تستخدم لعلاج الأمراض التي تصيب جسم الإنسان .

وتستخدم المعالجة الدوائية منذ القدم في التخفيف ومعالجة الأمراض التي يتعرض لها الجسم , وكما هو معلوم فإن المعالجة الدوائية تتعدد استخداماتها و أنواعها وأشكالها الفيزيائية فمنها الغازية (بخاخات الربو و الأنف ) السائل (القطرات و المحاليل الوريدية والإبر الطبية ) وشبة الصلب (الكريمات ) والصلب (الحبوب )  , وأشكالها الكيميائية من حيث التركيب .

أما من ناحية طرق توصيل هذه المواد لقيامها بالمعالجة المطلوبة قد تكون عن طريق الفم أو عن طريق الوريد أو بالاستخدام المباشر بوضع المادة على الجزء المراد علاجه من الجسم .

تستخلص قديماً المواد الفعالة الدوائية من النباتات الطبيعية , وحديثاً أصبحت المواد الفعالة في الأدوية تنتج كيميائياً , ولكل دواء بعض الآثار الجانبية التي تختلف في درجتها وخطورتها حسب نوع وكمية وطريقة استخدام علاج معين , ولذلك وكما هو معلوم أن الطريقة الصحيحة لاستخدام الأدوية هي عن طريق وصفة طبية من متخصص في الطب والمعالجة ويوضح في الوصفة نوع العلاج , طريقة الاستخدام , الكمية المطلوبة للمعالجة , موضع الاستخدام ومدة المعالجة المتوقعة .

وتختلف مدة استخدام الأدوية من أدوية تستخدم لفترات طويلة قد تصل إلى طول العمر مثل المعالجة من السكري والضغط و أدوية وقتية تستخدم لفترة قصيرة أو عند الحاجة مثل المسكنات .

الآثار الجانبية للمعالجة الدوائية في حال أخذ العلاج من طبيب متخصص تكون فيه حسابات الطبيب عند المعالجة وتتفاقم هذه الآثار الجانبية قي حال استخدم العلاج دون استشارة طبية مما قد يؤدي إلى مالا تحمد عقباه لا قدر الله ويمكن ذكر بعض أسباب مشاكل استخدام المعالجة الدوائية :

• استخدام المعالجة الدوائية دون وصفة طبية .

• أخطاء بسبب تشابه أسماء وأشكال الأدوية .

• خطأ بسبب كتابة معلومات خاطئة للاستخدام .

• الخطأ في الجرعة  الدوائية .

بالنسبة للمعالجة الدوائية في طب وجراحة العيون ليست كما يعتقد خطأً أنها القطرات و المراهم التي تستخدم في العين مباشرة وإنما المعالجة الدوائية في طب وجراحة العيون تشمل جميع ما ذكر سابقاُ من أنواع المعالجة وتشمل إضافة إلى القطرات والمراهم المعالجة بالحبوب و الإبر .

المعالجة الدوائية في طب وجراحة العيون تشمل :

استخدامات للتشخيص الطبي :

1- هناك قطرات تستخدم بالعيادة للمساعدة لتشخيص الأمراض  مثل القطرات الموسعة لحدقة العين للكشف على الشبكية والأجزاء الداخلية للعين وكذلك في الأطفال للكشف على القدرة الإنكسارية للعين عند وصف النظارات لهم .وبعد استخدام هذا النوع من القطرات ينصح بعدم قيادة السيارة لما تسبب لعدم وضوح في الرؤية لفترة بعد استخدامها.

2- القطرات المخدرة للعين تستخدم لغرض التخدير الموضعي للعين عند الكشف على العين وكذلك عند المعالجة الجراحية للعين , ولا تسبب أي مشاكل حيث أنها تكون تحت إشراف طبي مباشر إلا أنه بسبب الاستخدام بدون وصفة طبية كما يحدث عند الأشخاص الذين يستخدمون اللحام بالأكسجين دون نظارات واقية  مما يؤذي إلى خدوش في القرنية وآلام مبرحة فتستخدم القطرة المخدرة بدون وصفة طبية و إشراف طبي مما يؤدي إلى تهتك وعتامات في القرنية وتؤدي إلى فقدان البصر .

3- إبر الصبغات الوريدية FFA : تستخدم لتشخيص أمراض الشبكية

الاستخدامات العلاجية :

1- المضادات الحيوية  : تستخدم على هيئة قطرات أو مراهم سطحية أو مباشرة أو عن طريق الفم أو الوريد أو إبر داخل العين لمعالجة الالتهابات البكتيرية التي تصيب العين و محجر العين .
  
2- مضادات الفيروسات : تستخدم على هيئة قطرات أو مراهم سطحية أو مباشرة أو عن طريق الفم أو الوريد أو إبر داخل العين لمعالجة الالتهابات الفيروسية التي تصيب العين و محجر العين .
  
3- مضادات الحساسية تستخدم لتخفيف التحسس المزمن للعين وتخفيف الحكة والاحمرار.

4- القطرات والمراهم المرطبة توجد منها أنواع بدون مواد حافظة وعلى هيئة عبوات صغيرة ترطب العين وينصح باستخدامها باردة .

5- مركبات الكورتزون : يعتبر الكورتزون من أهم الأدوية المستخدمة في طب وجراحة العيون خاصة وفي الطب بصورة عامة إلا أن استخدامه دون إشراف ومتابعة طبية مباشرة يؤدي إلى تفاقم المضاعفات الطبية وبد أن تكون بسيطة وعرضية تكون شديد مثال ذلك ارتفاع ضغط العين تكون الماء الأبيض , نقص المناعة وزيادة الالتهابات الفيروسية والبكتيرية وفي حالات استخدام الكورتزون بالفم والوريد دون متابعة طبية كما استخدامها من بعض العامة لزيادة الوزن تؤدي إلى الإصابة بالسكري وضغط الدم وهشاشة العظام.

6- الأدوية الخافضة لضغط العين : تتنوع من قطرات و جل و حبوب وإبر وريدية تستخدم في حالات الجلوكوما .

7- الإبر العلاجية داخل العين : مثل إبرة الأفاستين التي تمنع وتعالج تكون الأوعية الدموية الغير طبيعية في حالات تأثير السكري على الشبكية وتقلل من رشح مركز البصر .

8- الحبوب و الإبر الوريدية لمعالجة أمراض العين : كما ذكر سابقاً تتنوع أنواعها وأشكالها لمعالجة أمراض العين .

وكثير من الأدوية التي تستخدم قد تؤثر على العين والعكس صحيح ولكن بنسبة ضئيلة  لذا يجب متابعة الطبيب لتاريخ المريض الطبي , ما أود التنويه إليه في هذا الصدد الحرص الشديد على أخذ رأي أهل التخصص عند الرغبة في استخدام أي أدوية سواءً للعين أو الجسم وعدم صرف الأدوية من الصيدلية دون وصفة طبية وعدم تكرار العلاج دون مشورة الطبيب لتفادي ما لم تحمد عقباه من الآثار الجانبية البسيطة منها و الخطيرة .

كما أنصح بعدم تبادل الأدوية بين الأشخاص حيث أن ما يعالج شخص قد يكون نفس العلاج سماً زعاف لشخص آخر , حمانا الله وإياكم ومتعنا بأبصارنا وأسماعنا , مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والرؤية الواضحة الجلية .



المرأة وعمليات الليزك


هل هناك فرق بين علاج العيون بين الرجل و المرأة ؟

التركيب التشريحي للعين متشابه في الذكر والأنثى إلا أن الاختلافات الفسيولوجية بين كل منهما تؤدي إلى اختلاف في ردة فعل العين تجاه المؤثرات الخارجية , ومع تشابه الشكل الخارجي للعين للرجل والمرأة فقد ميز الله المرأة في عينها وجعلها سراً  للجمال من شكل الحاجب وميلان زوايا العين يمكن التعرف على عين المرأة من الرجل حتى لو كانت صورة فقط .إلا أن هناك اختلافات متعددة من حيث أمراض العيون , ونلاحظ ذلك مع التغيرات الهرمونية خلال أشهر الحمل والرضاعة كما أن نسبة الإصابة ببعض الأمراض تكون أعلى عند المرأة مثل الأمراض الروماتزمية .

بالنسبة لعلاقة عمليات تصحيح النظر بكون الجنس ذكر أو أنثى , فإنه ينطبق عليه ما سبق , حيث أن التغيرات الفسيولوجية أثناء الحمل والرضاعة تؤثر على القوة الإنكسارية للعين بطريقة تجعل من الصعب معرفة القياسات الصحيحة لاستخدامها  في عملية تصحيح النظر , يرجع السبب في ذلك إلى أن التغيرات الفسيولوجية بسبب الهرمونات في جسم المرأة الحامل و المرضعة يؤدي إلى تغيير مستوى الماء داخل القرنية مما يجعل القياسات للقوة الإنكسارية غير صحيحة و غير مستقرة وبذلك لا ينصح أبداً بعمل القياسات أو عملية تصحيح النظر أثناء فترة الحمل والإرضاع إلى حين استقرار القياسات وجاهزية العين لعملية تصحيح النظر .

ويتضح ذلك أيضاً  عند النساء الحوامل عند استخدامهن للعدسات اللاصقة يلاحظ أن العدسات التي تستخدم قبل حصول الحمل لم تعد مناسبة في وقت الحمل , لذلك يجب تأخير عمل فحوصات ما قبل عملية تصحيح النظر إلى حين الانتهاء من فترة الحمل و الرضاعة لتكون القراءات صحيحة و ثابتة ومن ثم تكون النتائج ممتازة بإذن الله تعالى .

مما سبق ليس العمر فقط هو ما يحدد إمكانية عمل تصحيح النظر بل يجب الأخذ بالحسبان جنس المريض رجلاً كان أم امرأة للأسباب السابق ذكرها.
نتمنى للجميع ذكوراً أو إناثاً كباراً أو صغاراً أن يمن الله عليهم بدوام الصحة والعافية و الرؤيا الواضحة الجلية .


الليزك وعلاقته بشبكية العين


عملية تصحيح النظر باستخدام الليزر لتغيير سطح القرنية التي تقع في مقدمة العين , والشبكية تشريحاً تقع في عمق العين إلا أنه توجد علاقة بين عملية تصحيح النظر و الشبكية قبل وبعد اجراء العملية .

قبل العملية يجب فحص الشبكية بصورة تفصيلية و تدوين كامل الفحص لإستخدامه عند الحاجة إلية مستقبلاً للتشخيص والعلاج.

في حالات قصر النظر المتوسط والشديد توجد تغيرات في اطراف الشبكية تتراوح بين تغيرات بسيطة بالجسم الزجاجي انتهاء الى ثقوب متنوعة الحجم والشكل .
حضور المراجع لعيادة تصحيح النظر هو فرصة ثمينة للكشف على كامل اجزاء العين ابتداءً من مقدمة العين التي سيعمل لها الليزر إضافة الى ضغط العين و العدسة و شبكية العين و العصب البصري.

وتوجد حالات اكتشفت اثناء الفحص الأولي لتجهيز المراجع لتصحيح النظر ,مثل ارتفاع ضغط العين( الجلوكوما) , وجود شقوق وتغيرات باطراف الشبكية ,انتفاخ العصب البصري , معظم هذه التشخيصات كانت نتائج علاجها ممتازة بفضل الخالق سبحانه ثم بفضل اكتشافها مبكراً قبل استفحال المشكلة وصعوبة الى استحالة المعالجة .

وكذلك يمكن أن يكون الفحص الاكلنيكي للعين قبل عملية تصحيح العيوب الانكسارية للعين النافذة التي تساعد على اكتشاف أمراض في الجسم خارج العين مثال ذلك ضغط الدم و السكري وفي حالات مسجلة علمياًً تم اكتشاف ارتفاع ضغط الدماغ لأسباب عديده بعد الكشف الأولي وعند فحص قاع العين و الشبكية والعصب البصري ووجود آثار تدل على ذلك وتمت المعالجة وتفادي المريض تفاقم المشكلة داخل الدماغ .

مما سبق يتضح لنا الفائدة الكبيرة من فحص العين الشامل قبل عمليات تصحيح العيوب الانكسارية .

في حالات التمزقات الطرفيه للشبكية يعمل حاجز علاجي بالليزر قبل عملية الليزك لتفادي مضاعفات انفصال الشبكية , بعض الأمراض الوراثية للشبكية مثل  الشبكية الصباغية(RP) يمكن اكتشافه بفحص قاع العين .

في بعض الحالات تكون اسباب ضعف الرؤيا العيوب الانكسارية إضافة إلى اسباب داخلية في قاع العين و الشبكية وفي مثل هذه الحالات يكون تحسن الرؤيا بمعالجة كافة الاسباب  حسب الامكانيات المتاحة .

يمكن الاستفادة من عمليات تصحيح النظر في حالات اختلاف القوة الانكسارية بين العينين الناتجة عن عمليات إصلاح انفصال الشبكية عند استخدام حزام العين , وذلك لمعالجة المريض من مشكلة تفاوت حجم الصورة بين العينين (Anisokonia)

نتمنى للجميع رؤية واضحة طول العمر و ننصح بالكشف الدوري للعين للتمتع بنعمة الإبصار بإذن الله تعالى

  

الليزر و أمراض العين – الجزء الأول


ليزر عين

ما هو الليزر؟

الليزر علمياً  هو عبارة عن أشعة ضوئية ذات مواصفات خاصة تمكنها من التفاعل مع أنسجة الجسم و أحداث المفعول الطبي المطلوب. من هذه المواصفات، التردد في اتجاه واحد، مستوي عالي للطاقة، عدم التشتت، طول موجه محدد وثابت.وهذا الضوء الذي لا يرى بالعين ويستخدم في علاج العديد من أمراض العين, إبتدائاً من الشدفة الأمامية (مقدمه العين) مرورا بأجزاء العين المختلفة وصولا للشبكية داخل العين.يعتمد هذا التفاعل علي أنسجة العين عدة خواص في الليزر المستعمل: خاصية الليزر, طول الموجة، مستوي الطاقة، حجم بقعة الليزر.

ويمكن تقسيم تأثير الليزر إلى ثلاث أنواع رئيسية :
 
1- تأثير ضوئي كيميائي
2- تأثير حراري 
3- تأثير ionizing

بعض أنواع الليزر المستعمل في علاج وتشخيص أمراض العين:

1)  الأرجون ليزر ARGON

     تمتص أنسجة العين التي تحتوي علي صبغة الميلانين هذا النوع من الليزر.  ينتج عن هذا الامتصاص طاقة حرارية تؤدي إلي أحداث الأثر المطلوب.  يستعمل هذا النوع من الليزر في علاج أمراض الشبكية مثل اعتلال الشبكية بسبب مرض السكر أو ارتشاحات .مركز الشبكية

2)  الياج ليزر YAG

     يتميز هذا النوع من الليزر بمستوي طاقة عالي جدا و حجم بقعة صغير جدا.  عند تعرض أنسجة العين لهذا النوع من الليزر ينتج :قطع في النسيج المعالج.  يستعمل هذا النوع من الليزر في علاج العتامة التي تحدث لبعض المرضي بعد عملية إزالة المياه البيضاء و زرع العدسات كما يستعمل في علاج المياه الزرقاء (الجلوكوما) ويوجد منه عدة أنواع .

3) الإكسيمر ليزر excimer

     يتميز هذا النوع من الليزر بطول موجة قصير و مستوي طاقة عالي جدا بالإضافة إلي حجم بقعة ليزر صغير جدا قد يقل عن واحد مايكرون ( مايكرون = واحد علي الألف من الملليمتر).  يستعمل هذا النوع من الليزر في علاج عيوب الانكسار مثل قصر النظر، طول النظر، و الأستيجماتيزم. يشكل الإكسيمر ليزر أنسجة القرنية بدون إنتاج حرارة مما يمكن جراح العيون من تغيير درجة تحدب القرنية لعلاج عيوب الإبصار بدون إحداث إي ضرر لأنسجة القرنية التي لم تتعرض لأشعة الليزر.

4)  الفيمتوسكند ليزر

يعتبر هذا النوع من الليزر هو الأحدث في مجال جراحة العيون و هو يستعمل كمشرط جراحي بالغ الدقة في جراحات القرنية.  يستعمل الفيمتوسكند ليزر في عملية الليزك لعلاج عيوب الإبصار و أيضا في عمليات زراعة القرنية الكلية والجزئية . 


 وهناك أنواع عديدة جداُ لليزر لا يتسع المقام بذكرها تفصيلاً

وفي العدد القادم سوف نتحدث عن الأمراض التي تعالج بالليزر بالتفصيل فمن المستحيل تخيل طب وجراحة العيون من دون وجود الليزر فعلى مدى السنوات الخمسين الماضية حدثت قفزات كبيرة في استخدام الليزر في الطب عامة وفي مجال  العيون خاصة .تطور الليزر في عمليات الجراحة التجميلية و معالجة أمراض العيون و الاستخدام الليزر في التشخيص أيضاً يتطور بسرعة كبيرة ومن المتوقع ان يزيد استخدامه ونتائجه الجيدة عام عن عام.


الليزر و أمراض العين – الجزء الثاني

 

 


أمراض العيون التي تعالج بالليزر ( تصحيح عيوب الإبصار , ما بعد الماء الأبيض , الجلوكوما , امراض الشبكية) 
                                                 
1) تصحيح عيوب الإبصار

بدأت الأبحاث العلمية عن الاكزيمر ليزر منذ عام 1981م و تعتبر هذه العملية أكثر عمليات الليزر في مجال الطب حالياً  وكما هو معلوم العيوب الإنكسارية للعين هي قصر النظر، طول النظر، و الأستيجماتيزم (اللانقطية). يستعمل الإكزيمر ليزر في علاج هذه العيوب عن طريق إزالة بعض الأنسجة من القرنية لتغيير درجة تحدبها.  
لعلاج قصر النظر يتم إزالة أجزاء من مركز القرنية مما يؤدي إلي تفلطح القرنية و تقليل درجة تحدبها.
لعلاج طول النظر يتم إزالة أجزاء من أطراف القرنية مما يؤدي إلي زيادة في تحدب الجزء المركزي من القرنية.
لعلاج الأستيجماتيزم يتم إزالة أجزاء من أنسجة القرنية حتي تستعيد القرنية الشكل الكروي المستدير.(في الأستيجماتيزم تكون القرنية بيضاوية الشكل آو بمعني آخر غير متساوية التحدب).
و هناك عدة طرق لاستعمال الإكزيمر ليزر في علاج عيوب الإبصار

أ. الليزر السطحي PRK

هنا تتعرض القرنية مباشرة إلي أشعة الأكزيمر ليزر بعد إزالة طبقة الخلايا السطحية للقرنية (Epithelium).يحتاج المريض بعد هذه العملية لبعض الوقت (حوالي ثلاثة أسابيع) حتي يحصل علي النتيجة النهائية لحدة الإبصار.

ب. الليزك LASIK

تتضمن هذه العملية خطوتين رئيسيتين:

الأولي هي عمل شريحة سطحية رفيعة جدا من القرنية بواسطة مشرط معدني متذبذب و حاد جدا أو بواسطة الفيمتوسكند ليزر.

الثانية  هي إزالة أنسجة القرنية بنفس الطريقة سالفة الذكر. ثم يتم إعادة الشريحة إلي مكانها.

يتمكن المريض من الحصول علي النتيجة النهائية لحدة الإبصار خلال فترة قصيرة (2 إلي 7 أيام) بالمقارنة بالليزر السطحي.

ج. الإبيليزك EPILASIK

هذه العملية تختلف عن عملية الليزك في سمك الشريحة السطحية. هنا يتم إزالة الطبقة السطحية لخلايا القرنية في صورة شريحة رقيقة جدا بواسطة مشرط خاص صمم خصيصا لهذا الهدف.

هـ. إزالة عتامات القرنية السطحية PTK

وهي معالجه فعاله لإزالة وتخفيف عتامات القرنية كحل كلي أو جزئي حسب الحالة.

2) ما بعد الماء الأبيض (تعتم الجزء الخلفي من كبسولة العدسة بعد عملية إزالة المياه البيضاء)

المياه البيضاء هي أي عتمة في عدسة العين الشفافة.  عند إزالة المياه البيضاء يتم إزالة جميع أجزاء عدسة العين ما عدا الكبسولة (القشرة الخارجية للعدسة) حتى  يتسنى للجراح وضع عدسة اصطناعية داخل هذه الكبسولة.  بعد مرور فترة من الزمن يحدث لنسبة قليلة من المرضي عتمة بالجزء الخلفي من هذه الكبسولة مما يؤدي إلي انخفاض مستوي الرؤية. يستعمل الياج ليزر (ND - YAG) في أحداث فتحة في هذا الجزء من الكبسولة.  تستغرق جلسة الياج ليزر بضع ثوان تمكن المريض من استعادة بصره في الحال بإذن الله.


3) الجلوكوما (المياه الزرقاء)

ينصح باستخدام الليزر لعلاج المياه الزرقاء عندما تكون الاستجابة للعلاج الدوائي غير كافي للتحكم بضغط العين أو للمرضى ممن لديهم مضاعفات من استخدام الأدوية .

الجلوكوما تنقسم إلي نوعين رئيسيين:

أ. الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة

في هذا المرض يرتفع ضغط العين تدريجيا فلا يشعر المريض بأي إعراض مما يؤدي إلي ضمور تدريجي بالعصب البصري. و تستعمل عدة أنواع من الليزر مثل ALT, SLT وغيرها في هذا النوع من الجلوكوما في إحداث بعض الفجوات الصغيرة في زاوية الخزانة الأمامية تمكن سائل العين من الخروج من العين و بالتالي إلي انخفاض ضغط العين.

 ب . الجلوكوما ذات الزاوية المغلقة والضيقة أو ضيق تصريف بؤبؤ العين

 في هذا الرض يرتفع ضغط العين بسرعة مما يجعل المريض يشعر بألم شديد بالعين و انخفاض حاد في قوة الإبصار.  يستعمل الأرجون ليزر أو الياج ليزر في إحداث فتحة صغيرة بقزحية العين تمكن سائل العين من الخروج من العين بصورة طبيعية وهي من أكثر أنواع الليزر استخداماً في الجلوكوما وكانت سابقاً تعمل جراحياً إلى أن تم استخدام الارجون ليزر قبل ما يقرب من 35 عاماً ثم استخدام الياج ليزر قبل ما يقرب من 25 عاماً .

ج. الحالات المتقدمة من المياه الزرقاء (الجلوكوما)

يستخدم الليزر للتأثير على الجسم الهدبي مما يؤدي إلى تقليل إنتاج السائل داخل العين ومن ثم خفض ضغط العين ويسمى هذه العملية بــ (Cyclodectructiv) استخدمت لأول مره عام 1961م استخدام ضوء الزنون , وفي عام 1972م تم إجراء أول عملية من نوع TSCPC استخدام ليزر روبي ومنذ ذلك الوقت يستخدم نوع آخر (Nd yag) و DIOD  في هذه العملية . ويمكن استخدام هذه الطريقة في الحالات المتقدمة التي لا تستجيب للعلاج الدوائي والجراحي .

4) أمراض الشبكية

يعتبر استعمال الليزر في علاج أمراض الشبكية هو أول استعمال الليزر في مجال طب و جراحة العيون و ربما الأول في جميع فروع الطب (منذ أكثر من خمسين عاما).

أ. اعتلال الشبكية بسبب مرض السكر

يتسبب مرض السكر في خلل بالأوعية الدموية المغذية للشبكية (قاع العين) مما يؤدي إلي ارتشاح للدهون و سائل البلازما من الدم إلي داخل أنسجة الشبكية كما يؤدي إلي ضيق شديد أو حني انسداد الأوعية الدموية المغذية لأطراف الشبكية مما يؤدي إلي عدم وصول الدم إلي هذه المناطق مما يؤدي إلي إفراز مادة منشطة لنمو الأوعية الدموية الثانوية والتي تنمو من الأوعية الدموية الرئيسية حول مركز الشبكية.  هذه الأوعية الدموية تكون غير مستقرة و تؤدي إلي نزيف داخل الشبكية آو داخل الجسم الزجاجي ( السائل الشفاف اللزج الذي يملأ العين أمام الشبكية و خلف العدسة) آو يؤدي ألي تكوين تليف أمام الشبكية آو داخل الجسم الزجاجي، قد ينتج عنه انفصال بالشبكية يستعمل الأرجوان ليزر في كي الأوعية الدموية التي ترشح داخل الشبكية و يستعمل أيضا في كي أجزاء الشبكية الطرفية و التي لا يصلها الدم حتى تتوقف عن إفراز المادة المنشطة لنمو الأوعية الدموية الثانوية.

ب. مركز الإبصار :

تنمو في هذا المرض بعض الأوعية الدموية الثانوية تحت المنطقة الصفراء (مركز الشبكية المسئول عن الرؤية الحادة في النهار و عن تمييز الألوان.). يؤدي وجود هذه الأوعية الدموية إلى ضمور خلايا الشبكية مما يؤدي إلى انخفاض  كبير في حدة الإبصار. 
يستعمل الأرجون ليزر في كي هذه الأوعية الدموية أما في حالات قرب المعالجة من وسط المركز فتستخدم طريقه PDT كما تستخدم ابر الافاستين لذلك. 
                            
ج. علاج أورام العين :

اول عملية لمعالجة ورم داخل العين بالليزر أجريت عام 1950 م ويعتبر الليزر ليومنا هذا اداة لعلاج الأورام الحميدة والسرطانية للعين يصعب الاستغناء عنه.
تسمى المعالجة الحرارية من خلال البؤبؤ (TTT) باستخدام أشعة تحت الحمراء للقضاء على أنسجة الورم ومن مميزات هذه المعالجة سهولة الحصول عليها واستخدامها , القدرة على التركيز على الجزء المصاب دون التأثير على الأنسجة المحيطة به.

د. علاج انسداد أوردة الشبكية :

عند حدوث انسداد الأوردة الشبكية لا قدر الله يكون الليزر هو أسلوب للمعالجة لمنع تكون أوعية غير طبيعية و التقليل من مضاعفات الإصابة ويستخدم مع أو بعد ابر الافاستين للمعالجة . 
علاج  فتحات وتشققات الشبكية المختلفة باستخدام الليزر للوقاية من انفصال الشبكية.
نتمنى للجميع رؤية واضحة طول العمر و ننصح بالكشف الدوري للعين للتمتع بنعمة الإبصار بإذن الله تعالي

  

العيون في فصل الصيف


الصيف موسم ارتفاع درجات الحرارة , الشمس الساطعة بشدة – تيارات هوائية ساخنة – جفاف الجو .

كل ما سبق يؤثر تأثيراً مباشر على الجسم عامة والعينين خاصة , حتى في المناطق التي لا تتعدى فيها حرارة الصيف 35 درجة يحس الإنسان بهذه التغيرات , فكيف بتلك التغيرات في مناطق صحراوية أصلا حيث ترتفع درجة الحرارة لما يقارب 50 درجة مئوية ويزيد بلا شك الوضع يكون أسوء من سابقتها .

نحن نعيش في منطقة حارة جداً وجافة في آن معاً , وهذه الصفات المناخية إضافة إلى الغبار و التيارات الهوائية الساخنة الجافة هي ذات تأثير سلبي كبير على سطح العين و كذلك عدسة العين ومركز الإبصار في الشبكية .

ترمومتر

التأثيرات السطحية تبدأ بإحساس بالجفاف والحكة وعدم وضوح الرؤية مع احمرار بسطح العين و قد تصل إلى خدوش وعتامات بسطح القرنية .

عدسة العين تتأثر بالأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس و تؤدي إلى عتامات وتكون الماء الأبيض ( كتاراكت) .

مركز الإبصار بالشبكية كذلك يتأثر بأشعة الشمس وخصوصاً فوق البنفسجية قد يؤدي إلى تغيرات صيغية بأجزاء في مركز الرؤية بالشبكية .

ماذا يمكن عملة للتقليل من التأثيرات السلبية للصيف و تغيراته المناخية على أعيننا ؟

التقليل حسب الإمكانية من التعرض الطويل للأجواء الصيفية الشديدة نهاراً وهذا الشيء نسبي يعتمد على نوعية العمل والروتين اليومي من شخص إلى آخر.

بعض الاحتياطات التي تقلل من التأثير السلبي المباشر لهذه الأجواء من استخدام لأغطية الرأس بألوان فاتحة تعكس أشعة الشمس مثل الغترة البيضاء و القبعات حيث تعمل كواقي من أشعة الشمس على الوجه بما في ذلك العينين , لبس النظارات الشمسية بحجم مناسب و نوعية بها فلتر حماية من الأشعة فوق البنفسجية ( UV filter ) ومن الجدير ذكره أن فائدة لبس النظارات الشمسية زيادة على وجود الفلترUV فالنظارة أيضاً تحمي من توهج الشمس وانعكاساتها إضافة إلى حجبها للتيارات الهوائية المباشرة من الوصول إلى سطح العين مما يقلل من تبخر الطبقة الدمعية على سطح القرنية ويحافظ على سطح العين في حالة رطبة تساعد على الرؤية و حماية القرنية و الملتحمة من الآثار الجانبية للجفاف .

والنظارات الشمسية ليست للموضة فقط بل لها فائدة كبيرة لحماية العينين من التأثيرات الجوية على العين في فصل الصيف نحتاج لشرب الماء بكثرة لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل بسبب الحرارة الشديدة و جفاف الجو , وتتعرض الطبقة الدمعية في العين للتبخر في هذا الفصل وخاصة لمن يتعرضون لتلك الأجواء الصيفية بسبب مواقع أعمالهم بخارج المكاتب و المباني.

 لذلك ننصح باستخدام القطرات المرطبة لتعويض تبخر الطبقة الدمعية الفائدة تكون أكبر لو استخدمت القطرات المرطبة باردة .

وننصح باستخدام الكمادات الباردة للعين عند الإحساس بإرهاق و جفاف وحكة وفي حالات معينة مثلا لجفاف الشديد  وبعد عمليات تصحيح النظر ومن لديهم جفاف مسبقاً .

يمكن استخدام سدادات طبية صغيرة تساعد على إبقاء الدمع يرطب العين فترة أطول دون تأثيرات جانبية .

نتمنى لكم صيفاً هادئاً و رؤية واضحة جلية .


 
قرنية مخروطية ... حلول واعدة (زراعة العدسة)


((أنت تعاني من ازدياد تحدب القرنية وهو مايسمى بالقرنية المخروطية وهذا يعني أنه لا يمكن إجراء عملية تصحيح النظر لك بالليزك و العلاج المثالي لهذه الحالة هو استخدام العدسات الصلبة , وفي حالة عدم ملائمتها للعين سنكون مضطرين لإجراء عملية زراعة القرنية )).

هذه عبارة يتكرر سماعها من الطبيب المعالج عندما يواجه حالة القرنية المخروطية , وكثيراً مايتمنى الطبيب أن لا يقول هذا الكلام المزعج للمريض ولكن كما قال الشاعر :

فإن لم يكن غير الأسنة مركباً ........ فما حيلة المضطر الإ ركوبها

ولكن مضت سنة الله في الكون أنه مايشتد الضيق إلا ويأتي من الله الفرج وقد فرج الله على من أصيب بالقرنية المخروطية بعلاج جديد يفتح آفاقاً جديدة و يصحح النظر بنسبة عالية ولا يحمل في طياته المخاطر المصاحبة لزراعة القرنية  ولا تلك التي تحدث مع العدسات الصلبة اللاصقة , يعود النظر بشكل رائع للمريض في فترة زمنية قياسية ويستغني بها المريض عن النظارة ويستطيع مزاولة كافة نشاطاته الرياضية مثل السباحة والهرولة وغير ذلك فضلاً عن النشاطات اليومية مثل قيادة السيارة ومشاهدة التلفاز وهذا الحل يتمثل في زراعة عدسة من نوع خاص أمام العدسة الطبيعية الموجودة داخل العين وهذه العدسة تعالج قصر النظر و الاستجماتزم في آن واحد وتسمى (Toric ICL) وبناءً على ماسبق فإن نظر المريض بعد العملية يصبح طبيعياً ويستطيع المريض بعد ذلك الالتحاق بالسلك العسكري والتقدم لامتحان القبول بالكليات العسكرية , أحياناً قد يحتاج الطبيب في بعض الحالات إلى تقوية القرنية وذلك باستخدام تقنية العلاج الضوئي ( كروس لينكح ) التي تهدف إلى تقوية الألياف المكونة للقرنية عن طريق تعريضها إلى أشعة فوق البنفسجية مع استخدام فيتامين سي  RiboFlavin لضمان ثبات وضع القرنية وعدم اختلاله بعد زراعة العدسة .

وقد أجريت هذه العملية للعديد من  المرضى وكانت النتائج مذهلة وتمكن بعض من أجرى العملية لهدف الالتحاق بالكليات العسكرية من تحقيق هدفه ذلك , ومما تجدر الإشارة إليه أن هذه العملية مأمونة الجانب بإذن الله وتجرى تحت التخدير السطحي للعين باستخدام القطرات دون الحاجة إلى إبرة التخدير حول العين أو التخدير العام .


الماء الأبيض (1)

ازالة الماء الأبيض

ان  أهم و أكثر أسباب العمى في العالم هو ما يسمى اليوم بالماء الابيض وكان يسمى سابقا (الساد) وربما يسميه بعض المثقفين  (cataract) كتراكت .وينبغي أن يكون الاسم الحقيقي له عتمة عدسة العين .ولا يتصور المصاب بهذا الداء إن هناك ماء سائحا داخل العين يحتاج إلى سحب أو غسل.

حقيقة الماء الأبيض انه يوجد داخل العين عدسة شفافة خلقها الله عز وجل من الخلية الجذرية  التي خلق منها الشعر والجلد .و لهذا كما يتغير لون الشعر وطبيعة الجلد مع التقدم في السن  كذلك تتغير عدسة العين من الشفافية الى الإعتام  .وهذا النوع  من الماء الأبيض هو الأكثر شيوعاً


كما ان هناك مسببات اخرى لعتامة عدسة العين نذكر منها اصابة العين المباشرة سواء كانت نافذة الى داخل العين اة غير نافذة كذلك عتمة العدسة  المصاحبة لمرضى السكر.أو الناتجة عن  استخدام بعض الأدوية مثل عقار الكورتزون (steroids)

فإذا عرفت هذه المقدمة عن الداء تأكد أهمية  معرفة الدواء و إن الدواء الوحيد لمرض عتمة العين مهما كانت الأسباب هو إزالة هذه العدسة التي فقدت شفافيتها وبالطبع فقدت وضيفتها واستبدالها بعدسة مصنوعه من ماده خاصة بمواصفات تلائم طبيعة العين البشرية بحيث لا تثير التحسس او الرفض من قبل الجسم ويكون شكلها الجمالي مقبول للناظر والمنظور 
إن عملية إزالة العدسة مرت بمراحل تطور كثيرة فبدأت بعملية  قديمة اسمها عملية القشاية ويقو به شخص بأدوات بدائية يطلق عليه القاشي حيث يقوم القاشي بازاحة العدسة من مكانها وإسقاطها داخل العين  لتزول عن مجرى النظر ليدخل الضوء الى الشبكية حيث تكون الرؤيا ضعيفة ..


ثم تطورت العملية الى مرحلة اخراج العدسة المعتمه وزرع اخرى مكانها عن طريق عمل قطع جراحي طوله 10-15 ملم في اعلى العين تحت الجفن ومن ثم خياطته تحت التخدير الموضعي .

اما اليوم  فقد تطورت هذا النوع من العمليات الى ما يسمى بالفاكو (phacoemulcification) حيث يتم عمل فتحه في جانب القرنية طولها 2-3 ملم بواسطة جهاز دقيق جدا يقوم بتفتيت العدسة وإذابتها  ثم شفطها وتنظيف كيس العدسة (الحافظة) ثم حقن العدسة الصناعية  وهي مرنه قابلة للطي و دائمة لا تحتاج إلى استبدال طول الحياة ومن خواصها حجب الاشعة فوق البنفسجية الضارة عن وصولها الى الشيكية .كما ان هذا النوع من العمليات المتطور تستغرق  وقتاً قياساً من 5-10 دقائق  ويكون تحت التخدير السطحي  باستخدام قطرات و جل ( jell) مخدر بدون  استخدام أي حقن حول العين  ..

كما يستطيع المريض العوده بعد العملية الى ممارسة حياته اليومية بما فيها الاستحمام  والركوع والسجود وغير ذلك من النشاطات اليومية .

عزيزي القاريء هل يلزم للماء الابيض ان يجمد قبل اجراء العملية ؟

 الاجابة تكون في طيات العدد القادم  من الصفحة الطبية .


الماء الأبيض (2)

 

بعد عملية إزالة الماء الأبيض فبل عملية إزالة الماء الأبيض
 

عزيزي القارئ

لا يزال الحديث موصولا عن اكبر واهم أسباب العمى في العالم وهوعتامة العدسة (الماء الأبيض)وذكرنا في المقال السابق أن أهم أنواع الماء الأبيض هو ما كان بسبب الشيخوخة (تقدم العمر)والجدير ذكره هنا جواباً لما يتردد على السنة الناس كثيرا وهو متى يجب إجراء عملية إزالة الماء الأبيض ؟وهل يجب الانتظار حتى يجمد الماء (يتجمع)؟

والصحيح إن المريض هو الذي يقرر متى يجب أن تجرى العملية وذلك عندما يلاحظ  أن نظره لم يعد صافيا كما كان من قبل بل أصبح يتغشاه غشاوة كالضباب تؤثر سلبا على أداء أعماله الوظيفية والحياتية اليومية ومع ذلك ربما يكون قياس نظره 6/6 لان مقياس حدة البصر قياس كمي وليس نوعي .فإن تأخر المريض في اتخاذ القرار بإجراء العملية فهناك عددا من الأحداث قد تصاحب هذا التأخير.

الأول :  أن العدسة إذا اعتمت تماما ربما يكبر حجمها وتنتفخ مؤدية إلى إغلاق البؤبؤ من الخلف وينتج عن ذلك ارتفاع في ضغط العين وانسداد في زاوية الغرفة الأمامية للعين وهذا مايسمى بالماء الأزرق (phacomorphic glaucoma).

الثاني :  هو أن عتمة العدسة قد تزداد صلابتها ويصعب تفتيتها مسببا نتائج سلبية على خلايا بطانة القرنية.

الثالث :  وهذا يصاحب التأخر الطويل في إجراء العملية  وهو إن أربطة العدسة التي تثبتها  في مكانها تضعف إلى درجه أن العدسة تفقد ثباتها وتسمى العدسة الراقصة (phacodonesis)مما يجعل إجراء العملية أكثر صعوبة وربما يحتاج تثبيت العدسة الصناعية إلى خياطتها في جدار العين وتثبيتها في القزحية وغير ذلك من المضاعفات التي لاتسع المجال لذكرها وعليه فإني انصح المريض المصاب بالماء الأبيض المسارعة في إجراء العملية عندما يلاحظ بداية أثرها على نظره ولا ينتظر حتى تتجمع أو تنضج.

أما الماء الأبيض الخلقي(congenital cataract) الذي يصيب الطفل عند ولادته فهو يعتبر من الحالات الطارئة ويجب علاجه فور تشخيصه حتى لايصاب الطفل بالكسل الدائم في العين وكذلك الماء الأبيض التطوري(developmental cataract) وهذا قد يصيب الطفل في السنة الأولى أو ما بعدها او حتى بعد البلوغ يجب الإسراع في علاجه.

 الماء الأبيض الناتج عن استخدام بعض الأدوية مثل الكورتوزون يلاحظ المريض سريعا وهو يصاحب التداوي بالكورتوزون سواء كان على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم أو قطرات للعين.وهنا تجدر الإشارة إلى أن بعض الأطفال المصابين بمرض حساسية العين المزمن أو مايسمى بالرمد الطبيعي  يحصلون على عقار الكورتزون  في شكل قطرات  للعين من الصيدلاني أو عن طريق بعض الأطباء ويستخدمونه لعلاج الحساسية بشكل مزمن وعشوائي دون متابعة طبيب مختص يؤدي بهم ذلك إلى إصابتهم  بالماء الأبيض وربما كذلك الماء الأزرق لذا يجب عليهم التنبه ومتابعة علاجهم لدى الطبيب المختص في ذلك.

  

العين إبصار وجمال

كما نعلم أن العين ليست وسيلة إبصار فقط و إنما أيضاً لها أثر كبير في تحديد جمال الوجه حيث أن العين هي أساس الجمال من قديم الزمن ولا ننسى قصيدة جرير التي قال فيها

إن العيون اللاتي في طرفها حور         قتلننا ولم يحينا قتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به        وهن اضعف خلق الله إنسانا

بالإضافة إلى أجزاء العين الداخلية هناك أجزاء خارجية تحدد شكل العين و جمالها مثل الجفون والرموش والمناطق المحيطة بها مما يضيف إليها جمالاً على جمالها ونتحدث عنها باختصار فيما يلي  .

( الجفون ) عبارة عن طبقتين من الجلد الخارجي تكون علوية وسفلية و تتحرك الجفون حركات إرادية متتالية مما يسهم في توزيع الدموع بشكل متساوٍ مما يساعدها على ترطيب العين وإبعادها عن حالة الجفاف و أيضاً تساهم هذه الحركات في تنظيف العين ,  و الجفون عرضة للإصابة بالأمراض مثل التهاب الجفون انقلاب الجفن إلى الداخل أو الخارج , تدلي أو ارتخاء الجفن و الأكياس الدهنية وغيرها .

شعر الجفون ( الأهداب ) أو ( الرموش ) وهي تحمي العين من الأتربة وعند لمسها فإن الجفون تسارع بغلق العين لتحميها من أي إصابة , ومن أمراض الأهداب هو النمو الغير طبيعي للجذور و بصيلات الهدب مما يسبب تغير اتجاه نمو الهدب لداخل العين بدلاً من خارجها وذلك في حالات التهاب الجفون أو الحروق أو الحوادث , وعندها يشعر المريض بوخزات أو كان في عينه رمل عند كل رمشة عين و العلاج الأمثل هو جراحة مايكروسكوب لإزالة جذر الهدب أو تعديل وضع الجفن .

وكذلك الحواجب جزء من جمال العين , وإرتخائها أحد أسباب تغير المظهر العام للوجه .


احدى عيني اكبر من الاخرى ما السبب وماذا افعل؟؟


العينان جوهرتان تضائان وجه كل انسان. اي اختلاف مهما كان بسيطا بين هاتين الجوهرتين يقلل من بريقهما. عدم تساوي فتحت عين مع الاخرى من الاختلافات التي يمكن ملاحضتها ببساطة بمجرد نظرة خاطفة. عدم تساوي فتحت العنين اما ان يكون نتيجة ان احدى العينين اصغر من الاخرى او احدى العينين اكبر من الاخرى.


انسدال او نزول الجفن العلوي اهم اسباب صغر فتحت العين. هذا الانسدال قد يكون خلقي او مكتسب. الانسدال الخلقي يكون نتيجة عدم التكون الطبيعي للعضلة الرافعة للجفن العلوي. أما في الانسدال المكتسب فيكون نتيجة ضعف او انفصال جزئي في اتصال وتر العضلة الرافعة  للجفن بالجفن نفسة. صغر فتحت العين قد يكون كذلك نتيجة ضمور العين او تغيرات في محجر العين تجعل العين غائرة بالمقارنة بالاخرى كالذي قد يحدث بعد كسور العظام المحيطة بالعين.


انكماش او انقباض الجفن يجعل فتحت العين المصابة تكون اكبر من الاخرى. وهذا الانكماش قد يحدوث في الجفن العلوي او السفلي او كليهما. التهاب العين المصاحب لالتهاب الغدة الدرقية اهم اسباب انكماش او انقباض الجفن. هناك اسباب اخرى كثيره لإنكماش الجفن كالتراخوما, ضعف العصب السابع. بروز العين نتيجة التهاب العين المصاحب لالتهاب الغدة الدرقية  او وجود ورم خلف العين يجعل فتحت العين المصابة تبدو اكبر من الاخرى.


علاج انسدال الجفن يتم عن طريق شد العضلة الرافعة للجفن للحصول على فتحة طبيعية للعين. في حالة انكماش او انقباض الجفن يعود الجفن الى مستواه باضعاف العضلة الرافعة للجفن. هذا النوع من العمليات يجرى تحت التخدير الموضعي غالبا وعن طريق فتحة مخفية في طوية الجفن. في اثناء العملية يتم شد او ارخاء العضلة الرافعة للجفن تدريجيا حتى يتساوى الجفن في العين المصابة مع الاخرى الطبيعية.


  

الأسئلة المتكررة حول الليزك LASIK


ماذا تعنى كلمة ليزك؟

كلمة  LASIK  هى إختصار لعبارة Laser In situ Keratomelleusis"". 

وهذه العبارة تعنى أن الطبيب يقوم برفع طبقة من طبقات القرنية ثم يسلط شعاع الليزر على الطبقات المتبقية ثم إعادة الطبقة المرفوعة إلى مكانها.


كيف يتم التخلص من عيوب الإبصار بواسطة الليزر؟

الليزر يقوم بضبط سطح القرنية بالشكل الملائم لعين المريض مما يؤدى فى النهاية إلى تكوين صورة واضحة على شبكية العين.


ما هو نوع الليزر المستخدم؟

الليزر المستخدم يسمى " ليزر الإكسيمر"  وهو يتميز بالدقة المتناهية فى ضبط سطح القرنية ونتائجه مذهلة ومستقرة. 


ما هوالجديد فى التقدم التقنى لأجهزة الليزك؟

هناك العديد من التطورات التى أدت إلى تحسن مذهل فى النتائج منها الآتى:-

•        التتبع الدقيق لحركة العين اللا إرادية أثناء الليزر.

•        خاصية الحفاظ على نسيج القرنية مما يقى من المضاعفات كما يسمح بعلاج عيوب إبصار أكبر.

•        السرعة فى إتمام الليزر حيث أن معظم الحالات تحتاج إلى أقل من دقيقة واحدة.

وهذه المزايا وغيرها موجودة فى الأجهزة الحديثة فقط، مع العلم بأن هذه الإمكانيات متوفرة لدينا.


هل يصلح الليزك لتصحيح جميع عيوب الإبصار؟

الليزيك يعالج قصر النظر حتى عشر درجات وفى بعض الناس أكثر من ذلك إذا كان سمك القرنية مناسب،

كما يصلح الليزيك لعلاج طول النظر بدرجات كبيرة نسبياً. وأيضاً الإستيجماتيزم يمكن علاجه بالليزيك حتى ولو كان بدرجات كبيرة.


ما هو السن المناسب لإجراء الليزك؟

يمكن إجراء الليزيك عندما تستقر درجة عيب الإبصار (قصر النظر أو طول النظر أو الإستيجماتيزم) وهذا يحدث عادة فى سن يتراوح من 18 إلى 22 سنة. 


هل يحتاج المريض إلى تخدير أثناء الليزك؟

الليزك يتم بعد تخدير سطح القرنية بقطرة مخدرة فقط والمريض لا يتعرض إلى تخدير كلى أو موضعى، والمريض لا يحتاج للإقامة فىالمستشفى بل يذهب إلى منزله فور الإنتهاء من الليزيك.


ما هى الإحتياطات الواجبة قبل الليزك؟

يجب عدم لبس العدسات اللاصقة لعدة أيام قبل الليزيك كما يجب عدم وضع أى مستحضرات تجميل على الجفون، وأيضاً لا يجب على المريض إستخدام أى عطور يوم الليزيك لأن الأبخرة العطرية تعوق نفاذ الليزر إلى عين المريض. ويفضل إستخدام نظارة شمسية لعدة ساعات بعد الليزيك.


هل يعانى المريض من اى الآم أو أوجاع؟

لا يعانى المريض مطلقاً من أى الآم أثناء أو بعد الليزيك.


هل يحتاج المريض لقطرة الكورتيزون لفترة طويلة بعد الليزك؟ 

لا، المريض يحتاج الكورتيزون لمدة لا تزيد عن أسبوعين وبالتالى لا تحدث عنه أى مضاعفات. 


هل يعود قصر النظر مرة أخرى بعد الليزك وهل يحتاج المريض لإعادة الليزك؟

لا على الإطلاق، فنتائج الليزيك مستقرة ولا يرتد قصر النظر ثانية مدى الحياة.

الأسئلة المتكررة حول الماء الأبيض (الكتراكت) (Cataract) (الساد)

ما هى أسباب الكتراكت؟

أسباب الكتراكت كثيرة ومتنوعة, منها على سبيل المثال:-

الكتراكت الشيخوخية وهى تحدث لكبار السن بنسبة كبيرة جداً، وتزداد نسبة حدوثها مع بعض الأمراض مثل مرض السكر.

الكتراكت الخلقية وهى ما تحدث منذ الولادة.

الكتراكت الناتجة عن إصابات العين أو تعرضها لبعض الإشعاعات.

الكتراكت الناتجة عن إستحدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون لفترات طويلة.

 

ما هى أعراض الكتراكت؟

العرض الرئيسى هو ضعف فى الرؤية والقراءة يزداد تدريجياً.

 

ما هى سرعة تكوّن الكتراكت؟

عادة تستغرق عدة شهور، ولكن فى بعض المرضى تكون أسرع من ذلك وفى البعض الآخر تستغرق عدة سنوات.

 

هل توجد أدوية لعلاج الكتراكت؟

حتى يومنا هذا لا توجد أى أدوية أو قطرات تمنع الكتراكت، والعلاج الوحيد هو الإزالة الجراحية مع زرع عدسة داخل العين.

 

 ما هى الطرق الشائعة لجراحة الكتاراكت؟

هناك عدة طرق لإزالة الكتراكت من أكثرها شيوعاً:-

·   شفط الكتراكت بالموجات فوق الصوتية (الفاكو) من خلال فتحات جراحية دقيقة تتراوح من 1.4-3.2 مللى ثم تزرع عدسات مطوية من خلال هذه الفتحات الدقيقة داخل العين ولا ينتج أى إستيجماتيزم بعد العملية بل على العكس يمكن إصلاح.الأستيجماتيزم الموجود من قبل.

·   الإزالة الجراحية من خلال فتحة جراحية كبيرة نسبياً ثم تزرع العدسة من خلال هذه الفتحة، وهذه الطريقة ممتازة ولكن يعيبها حدوث الإستيجماتيزم فى بعض الحالات , كما أن إلتئام الجرح يحتاج بعض الوقت.

 

متى يجب إزالة الكتراكت؟

عادة تزال الكتراكت عندما تكون كثافة العتامة تعوق نشاط المريض، وهو ما يختلف من مريض لآخر. ولكن تأخير الجراحة يزيد من صعوبة العملية.

 

هل يجب ترك الكتراكت حتى " تستوى "؟

التعتيم الكامل لعدسة العين هو ما يعرف بإسم " الكتراكت المستوية". إنتظار هذه المرحلة كان يلائم الجراحات القديمة جداً منذ قرابة الربع قرن. أما الأن مع الجراحات الحديثة فنحن لا ننتظر على الإطلاق هذه المرحلة ولا ينصح بذلك أبداً. بل على العكس كلما أجريت الجراحة مبكراً كلما كان ذلك أفضل.

 

هل توجد أخطار من ترك الكتراكت بدون عملية؟

بعض الناس يعانون من الكتراكت فى عين واحدة ويتأخرون فى إزالتها جراحياً لأنهم يستطيعون أن يروا  بالعين  الأخرى. ولكن ذلك فى منتهى الخطورة لأن ترك الكتراكت قد يؤدى إلى مضاعفات مثل إرتفاع ضغط العين أو تحلل الرباط الدائرى الذى يثبت الكتراكت فى مكانها مما يؤدى إلى سقوطها فى قاع العين. 

 

أين تزرع العدسات داخل العين؟

الكتراكت مغلفة بغشاء رقيق جداً وشفاف يدعى " المحفظة " عند إزالة الكتراكت نقوم بفتح هذه المحفظة ثم إزالةالكتراكت من داخلها ثم زرع العدسة بداخل المحفظة.

 

هل تؤخذ العدسة المزروعة من متبرع؟

لا على الإطلاق، العدسات المزروعة يتم صناعتها من مواد صناعية خاصة.

 

هل تعود الكتراكت بعد إزالتها؟

مستحيل، ولكن محفظة العدسة يمكن أن تعتم فى نسبة قليلة من المرضى وفى هذه الحالة يتم علاجها بالليزر بدون جراحة.

 

ما هى نسبة نجاح الكتراكت؟

حسب الإحصائيات التى أجريت فى الولايات المتحدة الأمريكية فإن عملية الكتراكت هى أكثر عملية جراحية يتم إجرائها  فى الجسم البشرى على الإطلاق (أكثر من عمليات الزائدة الدودية والعمليات الشائعة الأخرى)، وحسب نفس الإحصائيات فإن عملية الكتراكت لها أعلى نسبة نجاح بين جميع العمليات التى تجرى فى الجسم البشرى.

الأسئلة المتكررة حول عيوب الإبصار

ما هو مدى رؤية العين الطبيعية؟

العين السليمة يمكن أن ترى بوضوح حتى مالا نهاية فنحن نرى الأشياء البعيدة بمنتهى الوضوح

كيف نرى الأشياء القريبة بوضوح؟

توجد بداخل العين عدسة فائقة الشفافية تسمى العدسة البللورية. ويتم التحكم فى تحدب سطحها بواسطة عضلة دقيقة داخل العين تسمى العضلة الهدبية. فعند إنقباض هذه العضلة يزداد تحدب عدسة العين وبالتالى نرى الأشياء القريبة بوضوح. وهذا ما يسمى " تكيف الرؤية القريبة".

 

ماذا يحدث عند فقدان تكيف الرؤية القريبة؟

إن هذا يحدث بصورة طبيعية لجميع الناس فوق سن الأربعين ويزداد بصورة تدريجية بعد ذلك ز وبالتالى يفقد الشخص القدرة على الرؤية القريبة بوضوح مما يضطره إلى إبعاد الأشياء كى يتمكن من رؤية تفاصيلها، وفى هذه الحالة يحتاج الشخص إلى نظارة يستعملها فقط أثنء الرؤية القريبة.

 

ما هو قصر النظر؟

إن طول محور العين الطبيعى حوالى 24 مللم. ولكن عند بعض الأشخاص يكون حجم العين أكبر قليلاً من ذلك، وفى هذه الحالة تكون الشبكية خلف بؤرة الصورة وبالتالى لا يتمكن الشخص من رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.

 

ما هو طول النظر؟

طول النظر يحدث عندما تكون العين أصغر قليلاً من المعتاد وبالتالى تكون الشبكية أمام بؤرة الصورة، وعادة لا يشعر الأطفال بأى أعراض نتيجة طول النظر، ولكن الأعراض تظهر بعد مرحلة الطفولة ثم تزيد مع تقدم السن حيث يبدأ المريض بالشكوى من الصداع وعدم وضوح الرؤية.

 

ما هو الإستيجماتيزم؟

يحدث الإستيجماتيزم نتيجة عدم إنتظام سطح قرنية العين. وهو يوجد عند معظم الناس بدرجة طفيفة. وقد يؤدى الإستيجماتيزم إلى صداع  وعدم وضوح الرؤية.

 

كيف يمكن تصحيح عيوب الإبصار؟

هناك عدة وسائل لتصحيح عيوب الإبصار منها:-

  1. النظارة الطبية وهى وسيلة فعالة وأمنة ولكن غير مرغوبة شكلاً عند معظم الناس، كما أنها تعيق الحركة للرياضيين والأطفال وأثناء السباحة وما إلى ذلك, كما لا يمكن إستعمالها إذا كان هناك فرق كبير بين العينين.
  2. العدسات اللاصقة ولقد شهدت تطور كبير فى السنوات الأخيرة حيث ظهرت العدسات التى تصحح الإستيجماتيزم والعدسات التى يمكن إستعمالها لفترات طويلة والعدسات التى يمكن النوم بها.
  3. العمليات الجراحية وهى كثيرة ومتعددة وعلى رأسها العلاج بالليزر (الليزيك) , حيث يتم ضبط  تحدب القرنية بالشكل الذى يعالج عيوب الإبصار. ولقد أثبت الليزيك فعالية كبيرة فى علاج قصر النظر وطول النظر والأستيجماتيزم.

 

الأسئلة المتكررة حول مرض الجلوكوما Glaucoma

 

لماذا سميت الجلوكوما بالمياه الزرقاء؟


لأن فى بعض حالات الجلوكوما الحادة يكون لون الحدقة مائل إلى الزرقة. ولا يحدث هذا فى الجلوكوما المزمنة.

 

هل هناك أنواع مختلفة من الجلوكوما؟

هناك أنواع متعددة ومتباينة من الجلوكوما. فالعديد من أمراض العين يصاحبها إرتفاع فى ضغط العين (الجلوكوما الثانوية)، وبعض أنواع الجلوكوما تحدث بدون سبب (جلوكوما إبتدائية). وقد تكون الجلوكوما (الإبتدائية والثانوية) حادة أو مزمنة. ولكل نوع من أنواع الجلوكوما علاج  يختلف عن علاج الأنواع الأخرى.

 

ما هو أكثر أنواع الجلوكوما شيوعاً؟

أكثر أنواع الجلوكوما شيوعاً هو " الجلوكوما الإبتدائية المزمنة " ويحدث هذا المرض نتيجة خلل فى العضو المسئول عن ترشيح السائل المائى إلى حارج العين. وينتج ذلك عن إرتفاع تدريجى ومزمن فى ضغط العين. وهذا النوع من الجلوكوما يصيب نسبة كبيرة جداً من الناس فوق سن الأربعين.

 

هل هذا النوع من الجلوكوما خطير؟

هذا النوع خطير للغاية ويعتبر ثانى أسباب عمى البالغين شيوعاً.

 

ما هى أعراض هذا المرض؟

خطورة هذا المرض تتمثل فى إنعدام الأعراض، حيث لا يشعر المريض بصداع أو زغللة أو أى أعراض أخرى وبالتالى لا يذهب المريض إلى الطبيب. وعادةً ما يتأخر المريض حتى يتآكل العصب البصرى فى خلال عدة شهور فى كلتا العينين تماماً ويصاب بالعمى. وذلك على العكس من الإعتقاد السائد بأن الجلوكوما يصاحبها صداع شديد وإحمرار بالعين.

 

وكيف يمكن تشخيص هذا المرض؟

عن طريق قياس ضغط العين بصورة روتينية فوق سن الأربعين وأيضاً الفحص الدقيق للعصب البصرى أثناء فحص قاع العين. وفى بعض الحالات نلجأ إلى فحص مجال الإبصار بأجهزة متقدمة جداً كى نسجل وظيفة العصب البصرى بمنتهى الدقة.

 

وكيف يمكن علاج هذا المرض؟

هذا المرض يمكن علاجه بالقطرات التى تخفض ضغط العين أو الليزر. ولكن بعض الحالات تحتاج إلى التدحل الجراحى.

 

هل العلاج يستمر لفترة محدودة أم مدى الحياة؟

العلاج الدوائى يستمر مدى الحياة مع ضرورة المتابعة الدورية.

 

هل لليزر دور كبير فى علاج الجلوكوما؟


بالطبع، بعض حالات الجلوكوما يمكن علاجها نهائياً بواسطة الليزر فقط (الليزر هو أشعة ضوئية مكثفة يتم تسليطها على أحد أنسجة العين بغرض العلاج).

 

ما هو الجديد فى تشخيص الجلوكوما؟

توجد الآن أجهزة حديثة لتصوير العصب البصرى بالليزر. وهذا الفحص مهم للتأكد من نجاح العلاج.

 

وما هو الجديد فى علاج الجلوكوما؟

فى السنوات القليلة الماضية حدثت تطورات كبيرة فى علاج الجلوكوما. فلينا الآن قطرات ذات فعالية كبيرة، كما تم استحداث جراحات جديدة بالليزر وأيضاً زرع الصمامات التى تتحكم فى ضغط العين.

الأسئلة المتكررة حول تأثير مرض السكر على العين والشبكية

هل هناك علاقة بين ضبط السكر وحدوث مضاعفات على العين والشبكية؟
 

نعم بالتأكيد، فقد أثبتت الدراسات التى أجريت على آلاف المرضى أن نسبة المضاعفات تقل جداً فى المرضى الذين يتلقون علاجاً كافياً للسكر، وهذا ينطبق على جميع أجهزة الجسم بما فيها العين والشبكية.
 

 
 

هل تحدث المضاعفات بعد فترة قصيرة من الإصابة بمرض السكر؟
 

عادةً يستغرق ظهور المضاعفات فترة تزيد عن خمس سنوات بعد الإصابة بالمرض.
 

 
 

هل نوع مرض السكر يؤثر على المضاعفات؟
 

الذى يؤثر هو عدم تنظيم نسبة السكر فى الدم بصورة دائمة سواء كان المريض يحتاج إلى أنسولين أم لا يحتاج. ولكن المرضى الذين يحتاجون إلى أنسولين تكون فيهم نسبة المضاعفات أكبر.
 

 
 

ما هو تأثير السكر على العين وما هى الأعراض؟
 

السكر يؤدى إلى الكثير من المضاعفات على العين، وأهم هذه المضاعفات هى:-

·         زيادة نسبة حدوث الكتاركت وفى هذه الحالة يشعر المريض بعدم وضوح الرؤية يزداد تدريجياً خلال عدة شهور.

·         إرتفاع بضغط العين (المياه الزرقاء) وفى معظم الحالات لا يصاحبها اى أعراض حتى يتآكل العصب البصرى تدريجياً وأحياناً يصاحبها صداع شديد وإحمرار بالعين.

·         مضاعفات الشبكية وهو أخطر تأثير للسكر على العين.
 

ما هى مضاعفات مرض السكر على الشبكية؟
 

هناك عدة مضاعفات منها:-

·         إرتشاح بمركز الشبكية يؤدى إلى ضعف تدريجى بحدة الإبصار فى خلال أسابيع أو شهور قليلة..

·         قصور فى الدورة الدموية للشبكية مما يؤدى إلى نمو شعيرات دموية مرضية فى قاع العين تنتهى حتماً بنزيف فى السائل الزجاجى. وللأسف الشديد لا توجد أى أعراض تصاحب نمو الشعيرات الدموية المرضية. والمريض يفاجأ بفقدان حاد للبصر نتيجة نزيف السائل الزجاجى.

·         فى بعض الحالات تحدث تليفات فى السائل الزجاجى نتيجة الأنزفة المتكررة مما يؤدى إلى إنفصال شبكى.
 

كيف يمكن تجنب نزيف السائل الزجاجى؟
 

الطريقة الوحيدة هى الفحص الدورى للشبكية بواسطة أطباء متخصصين فى هذا المجال، ولا يجب إنتظار الأعراض لأن هذه المضاعفات تحدث بصورة تدريجية والأعراض تظهر فى المراحل المتأخرة.
 

 
 

هل يسهل تشخيص المضاعفات؟
 

نعم تشخيص مضاعفات السكر على الشبكية يمكن تشخيصه بواسطة الفحص الدقيق.
 

 
 

متى يجب الكشف على شبكية مريض السكر لأول مرة؟
 

لقد حددت الجمعية الأمريكية لطب العيون الخطوط العريضة لهذا الموضوع، وتتلخص فى الآتى:-

·         سكر الأطفال:- أول فحص يتم بعد أربع سنوات من تشخيص السكر.

·         سكر البالغين:- أول فحص بعد تشخيص السكر مباشرةً.

·         الحوامل المصابات بالسكر:- فحص قاع العين كل ثلاثة شهور أثناء الحمل لأن بعض الحالات يحدث بها تدهور سريع وشديد أثناء الحمل.
 

وما هى فترة المتابعةالدورية؟
 

على حسب حالة الشبكية، فبعض المرضى يوصى بفحصهم مرة أو مرتين فى السنة والبعض الآخر يحتاج للفحص كل ثلاثة شهور أو كل شهر.
 

 
 

هل يمكن علاج مضاعفات السكر على الشبكية؟
 

العلاج الأوحد هو الليزر (الليزر هو شعاع ضؤئى قوى يتم تسليطه على أنسجة محددة بمنتهى الدقة)، ويجب أن يتم ذلك بواسطة أطباء متخصصين فى هذا المجال نظراً لآن الليزر غير الكافى لا تكون له أى فائدة على الإطلاق.
 

 
 

وهل ضبط السكر يفيد فى تحسن حالة السكر؟
 

للأسف ضبط السكر لا يفيد على الإطلاق. إن ضبط السكر يفيد فقط فى الوقاية من المضاعفات ولكن لا يفيد إطلاقاً فى علاجها.
 

 
 

هل يوجد أى علاج غير الليزر؟
 

لا يوجد أى علاج غير الليزر.  وفى الحالات التى تصاب بنزيف قاع العين فإن النزيف يعوق العلاج بالليزر مما يستدعى إزالة الأنزفة جراحياً ثم عمل الليزر أثناء الجراحة.
 

 

الأسئلة المتكررة حول طب عيون الأطفال

 

ما هى أسباب الأمراض الخلقية لعيون الأطفال؟

الأسباب عديدة ومتنوعة ويتلخص أهمها فى:

·         عوامل وراثية، وقد يتأخر ظهور هذه الأمراص عدة أشهر أو عدة  سنوات بعد الولادة.

·         إضطرابات النمو الجنينى أثناء الحمل وتظهر هذه الأمراض بعد الولادة مباشرةً.

·         إصابة الأم ببعض الأمراض أثناء الفترة الأولى من الحمل مثل الحصبة الألمانية وطفيل التوكسوبلازما الذى ينتقل من القطط.

ولكن بعض الحالات لا يكون لها سبب معروف.


 

ما هى الكتاركت الخلقية وأعراضها وعلاجها؟

الكتاركت الخلقية (عتامة عدسة العين) وقد تصيب عين واحدة أو كلتا العينين، وقد تلاحظ الأم أن حدقة الطفل لونها أبيض بدلاً من اللون الأسود المعتاد. وتؤدى الكتاركت إلى ضعف فى الإبصار مما يؤدى إلى حول أو إهتزاز العينين ويجب أن تزال الكتاركت جراحياً مع زرع عدسات داخل عين الطفل.

 

ما هى الجلوكوما الخلقية وأعراضها وعلاجها؟

الجلوكوما الخلقية هى إ إرتفاع ضغط العين فى الأطفال قبل سن سنتين. ويؤدى هذا الإرتفاع فى الضغط إلى تمدد جدار العين، ولهذا تلاحظ الأم كبر حجم القرنية، كما يعاتى الطفل من الدموع وعدم القدرة على تحمل الإضاءة. والجلوكوما الخلقية يجب علاجها جراحياً فى أسرع وقت.

 

ما هو الحول وأعراضه وعلاجه؟

الحول يحدث فى الأطفال بنسبة أكبر من البالغين نظراً لعدم إكتمال النمو البصرى والتحكم الحركى فى العين. وأهم أسباب الحول هى عيوب الإبصار وعلى رأسها طول النظر وضعف الإبصار نتيجة سحابات القرنية أو الكتاركت وغيرها. وعلاج الحول يبدأ بعلاج أسبابه مثل تصحيح الإبصار بالنظارة الطبية، كما يمكن علاجه جراحياً.

 

 

ما هو الإنسداد الخلقى للقناة الدمعية وأعراضه وعلاجه؟

القناة الدمعية هى قناة دقيقة تقوم بسحب الدموع الزائدة إلى التجويف الأنفى، وعادة يكتمل نموها قبل الولادة بفترة بسيطة، ولكن فى بعض الأطفال يتأخر إكتمال النمو لعدة أشهر بعد الولادة. وفى خلال هذه الفترة يعانى الطفل من تدميع مزمن بالعين المصابة كما تكون العين المصابة عرضة للأصابة بالإلتهابات الصديدية فى حين أن العين السليمة لا تعانى من أى أعراض. والعلاج هو المضادات الحيوية الموضعية مع تدليك الكيس الدمعى عدة مرات يومياً ولا ينصح بأى تدخل جراحى قبل سن سنةإلا فى حالات محددة.

 

ما هو إلتهاب عيون الأطفال حديثى الولادة؟

عين الطفل حديثى الولادة يسهل إصابتها بالعدوى من الجهاز التناسلى للأم أثناء الولادة، وعادةً يكون الإلتهاب صديدى وعنيف جداً نظراً لضعف مقاومة الطفل حديث الولادة. لهذا السبب يجب وضع مضادات حيوية فى عيون الأطفال بعد الولادة مباشرةً لمدة ثلاثة أيام كوقاية من هذه الإلتهابات التى إن حدثت تؤدى غالباً إلى سحابات بالقرنية وضعف دائم بالإبصار.

 

هل يمكن أن تصاب عيون الأطفال بالأورام؟

نعم، هناك العديد من الورام الحميدة والخبيثة التى قد تصيب عيون الأطفال.

 

كيف يجب فحص عين الطفل حديث الولادة؟

يقوم طبيب الأطفال أو الممارس العام بفحص شامل لجسم الطفل بما فى ذلك العين بعد الولادة مباشرةً ومن أهم ما يفحصه الطبيب حجم وشفافية القرنية وتساويهما فى كلتا العينين،وتساوى إستدارة الحدقة وتفاعلها مع الضوء، وأيضاً خلو العين من الإحمرار والإفرازات.

 

هل يستطيع الطفل حديث الولادة الرؤية بوضوح؟

عند الولادة يستطيع الطفل تمييز الضوء فقط، وبعد الأسبوع السادس يستطيع تتبع الأجسام الكبيرة بدرجة محدودة، وعند إكتمال الشهر الثالث من العمر فإن الطفل يستطيع التعرف على والدته. وفى خلال الشهر الرابع يحدث نمو هائل وسريع فى الوظائف البصرية، ولهذا فإن علاج العيوب الخلقية يجب أن يتم قبل بداية الشهر الرابع حتى يكون النمو سليماً.

 

كيف نقى عيون أطفالنا من الأمراض ومضاعفاتها؟

معظم الأمراض يمكن تفاديها والوقاية منها فعلى سبيل المثال:-

·         نظافة الأيدى والغسيل المتكرر للوجه يقى من الإصابة من الأمراض المعدية مثل الرمد الصديدى.

·         يجب منع الأطفال من إستعمال اللعب ذات الحواف الحادة أو اللعب التى ينطلق منها مقذوفات قوية لأن هذا هو السبب الرئيسى لإصابات عيون الأطفال.

·         الكشف الدورى على حدة الإبصار فى الحضانة والمدرسة.

·         الكشف المبكر على الأطفال الذين يفضلون دائماً الجلوس بالقرب من التليفزيون لأن هذا السلوك يكون غالباً نتيجة لضعف الإبصار.

الأسئلة المتكررة حول أمراض القرنية Cornea

كيف تحصل القرنية على الأكسجين رغم عدم وجود أوعية دموية بها؟

القرنية تحصل على الأكسجين من الهواء الجوى، ولهذا فإن إستعمال العدسات اللاصقة يؤدى إلى تقليل كمية الأكسجين النافذة إلى القرنية، ولهذا فقد شهدت صناعةالعدسات اللاصقة تطوراً مذهلاً لتقليل حجز الأكسجين عن القرنية.

 

ماهى قرحة القرنية؟

القرنية معرضة للهواء الجوى  والأتربة والجراثيم.  ولقد حباها الله بمناعة شديدة ضد الإصابة بالعدوى ولكن بعض الجراثيم تتخطى خطوط الدفاع المتعددة وتصيب القرنية بإلتهابات وتقرح، ويجب على الطبيب المعالج معرفة نوع الجرثومة المسببة للقرحة ووصف العلاج المناسب.

 

ما هى سحابات القرنية؟

القرنية هى النافذة التى نرى من خلالها ولهذا يجب أن تكون شفافة. ونتيجة لقرح القرنية تحدث عتامات تحجب الرؤية، وتظهر هذه العتامات على شكل سحابة معتمة فى نسيج القرنية.

 

كيف يمكن علاج سحابات القرنية؟

السحابات السطحية يمكن إزالتها بالليزر أما السحابات الكثيفة فليس لها علاج سوى ترقيع القرنية.

 

ما هو المقصود بترقيع القرنية؟

ترقيع القرنية يعنى إزالة المنطقة المركزية وإستبدالها بجزء مماثل من قرنية شخص حديث الوفاة.

 

وهل رفض الرقعة حالة شائعة أم لا؟

الرقعة هى نسيج من جسم غريب ولكن إحتمال رفضه ليس كبيراً نظراً لعدوم وجود أوعية دموية بالقرنية وبالتالى لا نحتاج لعمل تحليل لتوافق الأنسجة مثلما نحتاج فى عمليات زراعة الكلى والأعضاء الأخرى. وبالتالى فإن نسبة نجاح عمليات ترقيع القرنية كبيرة ويعود بعدها المريض لمزاولة دراسته أو عمله بشكل طبيعى.

 

هل توجد قرنيات صناعية؟

نعم توجد ولكنها تحتاج إلى سلسلة من العمليات الجراحية لتثبيتها بالعين كما أنها لا تلتئم كلياً بالعين مما يؤدى إلى مضاعفات كثيرة. ولهذا فإن إستخدام القرنية الصناعية يقتصر على الحالات التى يستحيل معها زرع القرنية المعتاد.

 

هل توجد حرمانية فى نقل القرنية من شخص متوفى وهل يعتبر ذلك سرقة للأعضاء أو تعدى على حرمة المتوفى؟

للأسف الشديد بعض الفقهاء يحرمون نقل القرنية من جثة شخص حديث الوفاة إلى شخص مريض فى غاية الإحتياج إليها، ويعتبرون أن ذلك تعدى على حرمة الميت. فالدين الإسلامى الحنيف قد حرم التمثيل بالجثث بغرض التشفى من الأموات، وهو ما لا يمت بأى صلة بزراعة الأعضاء.  ولكنى أعتقد تمام الإعتقاد أن نقل الأعضاء هو فرض كفاية على أطباء المسلمين حيث لا يعقل أن يأمرنا الله بترك المرضى يعانون من العمى كى يأكل دود الأرض قرنية المتوفى. فأى رحمة فى هذا والله يقول فى كتابه العزيز "وما أرسلناك الإ رحمة للعالمين". لقد وصف الله المكذبين بالدين بأنهم يمنعون الماعون، وبالتالى لا يجب أن نقف عقبة تمنع معونة فاقدى البصر وإلا حاسبنا الله حساباً شديداً ووضعنا فى مرتبة المكذبين بالدين. مع العلم بأن القرنية نسيج سطحى يماثل إظفر الإصبع الصغير من ناحية الحجم، فحجم القرنية حوالى السنتيمتر الواحد وسمكها نصف ملليمتر.

إرشادات عملية الويف ليزك / الليزك

  

إذا كنت ممن يرغب بإجراء عملية الويف ليزك/  الليزك فعليك إتباع الخطوات التالية

(الانتراليزك - الفيمتو ليزك - تصحيح النظر - تشطيب العيون - الليزر - ليزر العيون )

 قبل العملية:

•   لا تجرى عملية الويف ليزك و الليزك لمن هم دون 18 سنة.

   لمن يرتدي العدسات اللاصقة : يجب إزالة العدسات  اللاصقة قبل 3أيام على الأقل في حالة العدسات اللاصقة اللينة  ولأسبوعين في حالة العدسات الصلبة قبل وقت إجراء الفحوصات اللازمة  لعملية الليزك.

   قد يلجأ الطبيب أثناء الفحوصات إلى توسيع حدقة العين بالقطرات و  التي تؤدي إلى تشويش بالنظر مؤقتاً , لذا يجب الحرص وخصوصاً أثناء  قيادة السيارة.

   غسل العينين و الوجه جيداً يوم العملية خاصة من آثار  مواد التجميل و رواسب الكحل.

•   لاتجرى عملية الويف ليزك أو الليزك للسيدات خلال فترة الحمل .

 بعد العملية:

•   عدم غسل العين بالماء والصابون والمحافظة عليها  من الأتربة والغبار خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة,

   يجب عدم فرك العين وإذا حدث وسقطت العدسة  اللاصقة فلا تحاول وضعها في عينك مرة أخرى  وعليك التخلص منها وقم بمراجعة المركز  إذا أحسست بالألم واستمر على تناول  الحبوب و وضع القطرات  الموصوفة لك بالعين’

•   قد تشكو من بعض الآلام الخفيفة أو الإحساس بحكة أو الشعور  بوجود جسم غريب بالعين وهذه الأعراض متوقعه وتعالج بوضع العدسة  اللاصقة وبعض الأدوية.

إرشادات عملية الماء الأبيض


 

إذا قررت إجراء عملية إزالة الماء الأبيض فعليك استخدام القطرات كالآتي:

قبل العملية:
  • ZYMAR تستخدم نقطة كل 6 ساعات قبل العملية بيوم واحد

  • Tropicamide تستخدم قبل العملية بساعة كل عشر دقائق نقطة في العين التي تجرى فيها العملية ثلاث مرات

بعد العملية:

  • الأسبوع الأول :

- ZYMAR تستخدم 4 مرات يومياً كل 6 ساعات في الأسبوع الأول فقط

- Pred forte وتستخدم 4 مرات يوميا

  • الأسبوع الثاني:

- Pred forte و تستخدم 3 مرات يومياً كل 8 ساعات

  • الأسبوع الثالث:

- Pred forte تستخدم مرتين يومياً كل 12 ساعة

  • الأسبوع الرابع:

- Pred forte يتم استخدام القطرة مرة واحدة يوميا

(ملاحظة: على المريض الالتزام بطريقة استخدام القطرات هذه مالم يذكر الطبيب خلاف ذلك)

كما يجب عليك اتباع الارشادات:

  • تجنب تعريض العين للدخان أو للغبار أو إصابتها بضربة لذا لا تقم مطلقا بإزالة الضماد والغطاء حيث سيقوم الطبيب بذلك عند زيارته في اليوم التالي من العملية الا عند استعمال القطرات حسب الارشادات
  • يجب تنظيف الجفن خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة باستخدام قطن طبي و محلول طبي معقم مع مراعاة عدم الضغط على العين
  • ينبغي عليك استخدام الأدوية المصروفة لك عندما تكون بالمنزل ، وستشرح لك الممرضة كيفية استخدامها ، كما نرجو الالتزام بالإرشادات المدونة على عبوة الدواء بدقة
  • حافظ على وضع الغطاء الواقي الشفاف على العين باستمرار وإذا اتسخ الغطاء قم بغسله بالصابون ثم اشطفه بماء نظيف وجففه قبل إعادة وضعه على العين
  • يمكنك الاستحمام مع مراعاة عدم الضغط على العين أو دعكها عند قيامك بتجفيف الوجه ، ولا يسمح بممارسة رياضة السباحة خلال الفترة التي يحددها لك الطبي
  • بعد إجراء الجراحة ستشعر كما لو كان هناك رمل أو وخز بالعين ، أو بوجود جسم غريب فيها ، وهذا أمر طبيعي بعد العملية ، كما قد تعاني من عدم الوضوح في الرؤية وذلك لفترة وجيزة ، إلا أن الألم الذي ستشعر به سيكون بسيطاً أو قد لا تشعر بأي الم بتاتاً
  • إذا شعرت بتغير مفاجئ في الرؤية أو احمرار أو الم شديد في العين أو بدأت تتقيأ ولم تتوقف تلك الأعراض خلال 24 ساعة فعليك الحضور إلى قسم تنسيق العمليات ، أو إلى اقرب مستشفى أو مركز صحي بالمكان الذي تقيم فيه
  • يمكنك مشاهدة التلفزيون والقراءة ، حيث أن هذا لن يضر بالعين التي أجريت لها الجراحة
  • لا ضرورة لاتباع نظام غذائي محدد ، إلا إذا كنت ممن يتبع نظاماً غذائياً خاصاً مثل النظام الخاص بمرضى السكري أو ارتفاع ضغط الدم
  • احصل على موافقة الطبيب قبل قيامك بقيادة السيارة وتذكر أن تحضر معك نظارتك الشمسية حيث أن الضوء المبهر قد يسبب شعوراً بعدم الراحة
  • يمكنك مزاولة الأعمال اليومية بالمكتب أو بالمنزل
  • الالتزام بمواعيد مراجعة الطبيب أمر هام لسلامة عينيك

إرشادات عملية زراعة القرنية

 

بعد إجراء عملية (زراعة القرنية)  ينبغي عليك الالتزام بالإرشادات التالية:

 

  •  بعد إجراء الجراحة , أصبحت الآن تتمتع بقرنية سليمة  وجيدة بدلاً من القرنية القديمة والعليلة , وعليك أن تقرأ  بعناية هذه الارشادات والتي تحتوي على معلومات هامة , حيث  قد تم زراعة القرنية الجديدة بعينك باستخدام خيوط رفيعة وهذه  الخيوط ستبقى في مكانها لمدة طويلة قد تمتد إلى  سنة , وطبيبك سيقرر متى سيتم نزع هذه الخيوط , وعليك أن  تعلم أن استخدام الأدوية كما وصفت لك بالضبط هو أمر هام , كما يجب  حفظها في مكان بارد وآمن بعيداً عن متناول أيدي  الأطفال لأن ذلك سيساعد على منع الإلتهابات كما سيساعد  على سرعة العلاج والشفاء
  • ولاينتهي دورك عند هذا الحد , ولكن من المهم ان  تلتزم بزيارات المراجعة وأن تغطي عينك أثناء النوم بالغطاء  الواقي كما يجب عليك أن تحاول تجنب أية إصابة للعين أو  عمل اي جهد رياضي شديد وحمايتها من الرمال والتراب
  • لاتمسح عينك بالغترة أو بالعباءة أو بيدك  ولكن يجب أن تستعمل المناديل النظيفة لمسحها برفق
  • يمكنك غسل وجهك وشعرك مباشرة بعد الخروج , ولا تحمل  الأشياء الثقيلة وتجنب الانحناء أو السجود عند  الصلاة لمدة ستة أسابيع , كما يمكنك السفر بالطائرة أو السيارة  وأكل الطعام الذي تشاء إلا إذا كنت مريضاً بالسكري أو مريضاً  بارتفاع ضغط الدم , كما يمكن استعمال العطور  والبخور ولكن لاتضع الكحل داخل الجفون
  • قد يحدث رفض الجسم للقرنية في أي وقت , ومن علامات رفض  القرنية مايلي:

            - حدوث احمرار بالعين

          -  تدهور القدرة البصرية بالعين

          - الشعور بالآم في العين

          - خروج كميات كبيرة من الإفرازات أو الدموع

          - الشعور بوجود جسم غريب في  العين

           - وعند الشعور بهذه العلامات يجب الحضور للمركز فوراً

  • وبإذن الله سيتحسن بصرك شيئا فشيئا ولزيادة التحسن ربما تحتاج إلى  نظارة حين يتم إلتئام العين بعد عدة أشهر من إجراء العملية  وسوف يقرر طبيبك موعد إعطائك النظارة , علماً أن هذه القرنية يمكن أن  تبقى مدى الحياة إذا أحسنت رعايتها واتبعت التعليمات المعطاة  لك

إرشادات عملية الشبكية

 بعد إجراء عملية (  بالشبكية ) ينبغي عليك الالتزام بالإرشادات  التالية :

 

  •  تجنب الانحناء بالرأس إلى الأسفل أو الركوع أو السجود  حتى في الصلاة إذ يمكنك أن تودي الصلاة في وضع الجلوس
  • تجنب حدوث الإمساك ,وفي حالة الإمساك فإننا ننصحك بأخذ بعض  الملينات أو المسهلات الخفيفة تجنب حمل أو رفع الأثقال التي  يزيد وزنها عن عشرة كيلو جرام تجنب الخروج من  المنزل إلا في حالات الضرورة أو الى أن يسمح لك الطبيب بذلك
  • تجنب دعك العين أو الضغط عليها خاصة عندما تقوم بتنشيف الوجه
  • تجنب القراءة المركزة لفترة تزيد عن ساعتين يوميا
  • ذا كان من ضمن الإجراءات الجراحية حقن العين و الزيت  يتعين على المريض الالتزام بالوضعية التي يحددها الطبيب (أثناء  الجلوس أو النوم( وذلك لمدة أسبوعين بعد إجراء العملية وينبغي  الالتزام بذلك لمدة(20) ساعة أثناء اليوم, أي تكون  هناك(4) ساعات للراحة تؤخذ متفرقة مثلا:أثناء الأكل أو  الإحساس بشد الأكتاف والرقبة وغيرها
  • استخدام القطرات أو المراهم حسب إرشادات طبيبك  المعالج احفظ الأدوية بعيداً عن متناول أيدي الأطفال  ولا تستعمل الكحل بتاتاً في هذه الفترة
  • من أجل حماية العين من أية إصابة, ينبغي عليك ارتداء الغطاء  الواقي للعين أثناء النوم, أما في ساعات  النهار فننصحك باستعمال نظاراتك آو استعمال نظارة شمسية
  • يمكنك استقبال الأقارب والزوار شريطة أن تكون الزيارة قصيرة  وأن تلزم الفراش طيلة فترة النقاهة يمكنك الاستحمام من الرقبة  فما تحت, وأما شعرك فيمكن أن يقوم أحد أفراد الأسرة بغسله  بالشامبو بعد رفع راسك إلى الخلف . ويجب التأكد من  عدم دخول الماء أو الصابون أو الشامبو أو أية مواد كيماوية  أخرى إلى العينين
  • يمكنك تناول أية مأكولات أو مشروبات ترغبها إلا إذا كنت  مريضاً بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم , عندئذ ينبغي عليك  الالتزام بحمية خاصة وذلك بإتباع إرشادات الطبيب